1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

الحكومة الألمانية ترفض اقتراحا بإلزام الأغنياء منحها قروضاً مُيَسرة

في الوقت الذي أعلنت فيه الحكومة الألمانية نيتها التقدم بخطة مالية جديدة ترمي إلى تحريك عجلة الاقتصاد الألماني والمحافظة على فرص العمل، رفضت اقتراحا يقضي بإلزام الأغنياء بتقديم قروض إجبارية ميسرة للحكومة.

default

الحكومة الألمانية تعتزم التقدم بخطة مالية جديدة لانعاش الاقتصاد من جراء الأزمة المالية الراهنة

­رفضت الحكومة الألمانية اقتراح تورستن شيفر جومبل، العضو بالحزب الاشتراكي الديمقراطي، وكبير مرشحي الحزب في الانتخابات المحلية بولاية هيسن، والذي طالب فيه بإلزام الأغنياء في ألمانيا بتقديم قروض للحكومة لمساعدتها على تجاوز قلة السيولة المالية بسبب الأزمة الاقتصادية.

وقال توماس شتيج نائب المتحدث باسم حكومة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل اليوم الاثنين في برلين:"ليس كل تصريح يصدر في المعركة الانتخابية بولاية هيسن يجد له صدى في برلين". وأكد شتيج أن الحكومة منفتحة على أي اقتراح لمواجهة الأزمة الاقتصادية، غير أنه أشار في الوقت نفسه إلى أن هذه الاقتراحات تكون من قبل أطراف في الائتلاف الحاكم أو من سياسيين على المستوى الفيدرالي.

اقتراح مثير للجدل

Thorsten Schäfer-Gümbel MdL in Hessen Pressefoto

تورستن شيفر جومبل، العضو بالحزب الاشتراكي الديمقراطي، وكبير مرشحي الحزب في الانتخابات المحلية بولاية هيسن

وكان شيفر جومبل قد طالب بإلزام الأغنياء الذين تزيد ثرواتهم عن 750 ألف يورو أو ما يعادلها من ممتلكات عقارية بمنح الحكومة الألمانية 2 بالمائة من هذه الثروة كقرض يسدد على 15 عاما بفائدة قصوى 2.5 بالمائة حتى تتمكن الحكومة من توفير السيولة المالية اللازمة لمواجهة الأزمة الاقتصادية الحالية. وكان نشطاء بنقابة "أي جي ميتال" الألمانية للصناعات المعدنية قد تقدموا بهذا الاقتراح قبل نحو أسبوعين، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء الألمانية.

خطة مالية جديدة

Angela Merkel zu Rechtsextremismus

المستشارة الألمانية ميركل

وفي كلمتها بمناسبة أعياد الميلاد أشارت المستشارة الألمانية ميركل إلى أن حكومتها تعتزم التقدم بخطة مالية أخرى مطلع العام القادم لتحريك عجلة الاقتصاد في ألمانيا والمحافظة على فرص العمل. وقالت ميركل إن هذا البرنامج المتوقع سيشمل ترميم المدارس وتوفير الانترنت السريع في جميع أنحاء ألمانيا. كما ذكرت ميركل أن هدف حكومتها هو أن يكون وضع ألمانيا عام 2009 أفضل في مواجهة الأزمة الاقتصادية الحالية وفي مواجهة القرن الحادي والعشرين والعولمة التي تسوده.

وتبلغ كلفة الخطة الجديدة 20 مليار يورو وفقا لتقارير صحفية. وأوضحت قناة التليفزيون الألماني الأولى ARD أن الخطة الجديدة ستقدم للشركات تسهيلات من أجل حثها على ضمان أماكن العمل لديها العام القادم، والذي وُصف بأنه عام الأزمة. وذكرت القناة أن الائتلاف الحاكم يناقش خططا تقضي بتخفيض قيمة التأمينات الصحية.

مختارات