1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الحكومة الألمانية ترفض إشراك البرلمان في "مؤتمر الإسلام"

رفضت الحكومة الألمانية إشراك البرلمان (بوندستاغ) في "مؤتمر الإسلام الألماني" لهذا العام بعد طلب حزب الخضر المعارض مشاركة البرلمان. وتعمل الحكومة مع منظمات إسلامية على وضع تصور جديد للمؤتمر، لا ينحصر على الجانب الأمني.

رفضت الحكومة الألمانية الثلاثاء (11 فبراير/ شباط 2014) إشراك البرلمان (بوندستاغ) في "مؤتمر الإسلام الألماني" المقرر عقده هذا العام 2014 في سياق جديد. وأوضحت وزارة الداخلية الألمانية التي ترعى المؤتمر خلال الرد على طلب إحاطة من حزب الخضر المعارض بأن مشاركة البرلمان في هذا المؤتمر غير مخطط لها في الفترة التشريعية الحالية. من جانبه، رأى خبير الشؤون الداخلية في حزب الخضر، فولكر بيك، قرار الوزارة خاطئا، وقال: "يتعين أن يهتم المؤتمر في بدايته الجديدة بقضايا دستورية دينية"، موضحا أن حل هذه القضايا لن يكون ممكنا إلا بمشاركة البرلمان.

يذكر أن منظمات إسلامية في ألمانيا وجهت انتقادات عديدة خلال الأعوام الماضية لمؤتمر الإسلام الألماني، خاصة بسبب تناوله موضوعات أمنية في المقام الأول. ويعتزم وزير الداخلية توماس دي ميزير لذلك إقامة المؤتمر هذا العام على أساس جديد، ويعمل حاليا مع منظمات إسلامية على وضع تصور جديد للمؤتمر. ومن المنتظر الانتهاء من الصياغة الجديدة للمؤتمر بحلول منتصف مارس/ آذار المقبل. تجدر الإشارة إلى أن مؤتمر الإسلام الألماني ينعقد منذ عام 2006، ويشارك فيه ممثلون من الهيئات الاتحادية والولايات والمحليات بالإضافة إلى منظمات وشخصيات إسلامية.

ع.م/ ح.ز (د ب أ)