1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الحكم بالإعدام على اثنين من أنصار مرسي أدينا بأعمال عنف

قضت محكمة مصرية بإعدام اثنين من أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي بعد إدانتهما في أحداث عنف تخللها إلقاء صبية من أعلى بناية في الإسكندرية الصيف الماضي، فيما اتهمت النيابة العامة "ملثمين إخوان" بقتل الصحفية ميادة أشرف.

قالت مصادر قضائية في مصر إن محكمة قضت اليوم السبت (29 مارس/ آذار 2014) بإحالة أوراق اثنين من مؤيدي جماعة الإخوان المسلمين إلى المفتي تمهيدا لإصدار حكم بإعدامهما بعد إدانتهما بالقتل في قضية إلقاء صبية من فوق سطح بناية خلال اشتباكات بالإسكندرية في يوليو/ تموز الماضي.

وأضافت المصادر لرويترز أن محكمة جنايات الإسكندرية قررت أيضا مد أجل النطق بالحكم على 61 متهما آخرين في نفس القضية إلى جلسة 19 مايو/ أيار المقبل. وتعود وقائع القضية إلى الخامس من يوليو/ تموز حين اندلعت اشتباكات بين محتجين مؤيدين لجماعة الإخوان المسلمين وسكان بمنطقة سيدي جابر بمحافظة الإسكندرية في شمال مصر. وأسفرت الاشتباكات عن وفاة 18 شخصا وإصابة ما يقرب من 200 آخرين.

النيابة المصرية تتهم خمسة "ملثمين إخوان"

من ناحية أخرى، ذكرت النيابة العامة المصرية السبت أن خمسة ملثمين "ينتمون لجماعة الإخوان المسلمين" قتلوا الصحافية ميادة اشرف في أحداث العنف التي وقعت بين إسلاميين وقوات الأمن الليلة الماضية في القاهرة، حسبما أفادت مصادر قضائي.

وكانت الصحافية ميادة أشرف (23 عاما) قتلت برصاصة في الرأس الجمعة أثناء تغطيتها لأحداث العنف بين المتظاهرين المناصرين للرئيس الإسلامي المعزول محمد مرسي والشرطة في حي عين شمس، شرق القاهرة. وقالت المصادر القضائية إن التحقيقات الأولية للنيابة كشفت تورط خمسة ملثمين ينتمون لجماعة الإخوان في إطلاق الرصاص عشوائيا أثناء اشتباكات الجمعة. وأضاف المصدر أن الشرطة ألقت القبض على أحد المتهمين.

أحد المتظاهرين: الشرطة أطلقت النار بشكل عشوائي

بيد أن أحد المتظاهرين أفاد لفرانس برس أمس أن الشرطة هي التي أطلقت النار عشوائيا على المتظاهرين أثناء تفريقهم. ولا يعرف على وجه الدقة في أي صف كانت تقف الصحافية قبل إطلاق النار عليها، لكن متظاهرين حملوا جثتها لاحقا إلى مسجد صغير قريب.

وقتل أربعة أشخاص آخرين بينهم فتاة مسيحية تدعى ماري سامح (26 عاما) في تلك الاشتباكات بحسب بيان لوزارة الداخلية المصرية. وقالت النيابة إن متظاهرين هاجموا سيارة ماري سامح عندما شاهدوا صليبا معلقا داخلها وأطلقوا عليها الرصاص في الظهر. وأضافت أن المتهمين أشعلوا النيران في السيارة بعد ذلك.

وقتل طفل يبلغ من العمر 13 عاما في تلك الأحداث أيضا، بحسب المصادر. واندلعت تلك الاشتباكات على هامش تظاهرة لإسلاميين مؤيدين لمرسي وللإخوان المسلمين احتجاجا على ترشح المشير عبد الفتاح السيسي قائد الجيش السابق للانتخابات الرئاسية المقبلة في مصر.

ع.ش/ أ.ح (أ ف ب، رويترز)