الحزب الحاكم في جنوب أفريقيا يقرر عزل الرئيس زوما | أخبار | DW | 13.02.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الحزب الحاكم في جنوب أفريقيا يقرر عزل الرئيس زوما

قرر حزب المؤتمر الوطني الحاكم بجنوب أفريقيا عزل الرئيس جاكوب زوما، غير أن المؤشرات الحالية تشير إلى مقاومة الأخيرورفضه الامتثال إلى قرار الحزب الذي قد يلجأ إلى البرلمان.

قال مسؤول رفيع في حزب المؤتمر الوطني الحاكم بجنوب أفريقيا اليوم الثلاثاء (13 فبراير/ شباط 2018)، إن الحزب قرر عزل جاكوب زوما من رئاسة البلاد، وذلك بعد اجتماع مطول لتحديد مصير زعيم أثارت أعوامه في السلطة انقساما واسعا.

وجاء قرار اللجنة التنفيذية بالحزب في الساعات الأولى من الصباح بعد مناقشات مكثفة استمرت 13 ساعة وعقب اجتماع مباشر بين زوما ونائبه سيريل رامافوسا الذي يفترض أنه سيخلفه. ورامافوسا زعيم نقابي قيل يوما إن نلسون مانديلا اختاره ليتولي السلطة.

وفي ديسمبر كانون الأول تم انتخابه رئيسا لحزب المؤتمر الوطني الحاكم بعدما فاز بفارق طفيف على منافسته نكوسازانا دلاميني  زوما زوجة جاكوب زوما السابقة.

ورغم قرار اللجنة التنفيذية بالحزب عزل زوما، أشارت تقارير إعلامية إلى أن الرئيس الذي يبلغ من العمر 75 عاما قد يرفض الامتثال للقرار مما قد يضطر الحزب لعزله عن طريق البرلمان.

وقبيل منتصف الليل بقليل قالت هيئة الإذاعة والتلفزيون في جنوب أفريقيا أن رامافوسا أبلغ بنفسه زوما بأن أمامه 48 ساعة لتقديم استقالته. وقال مصدر بارز في الحزب في وقت لاحق لرويترز إن زوما صرح بوضوح بأنه لن يترك منصبه.

ويوم الجمعة كتبت توبيكا ماديبا زوما زوجة زوما على إنستغرام تعليقات توحي بأن زوجها، الذي تحدى محاولات من الحزب الحاكم ومن المحاكم لعزله، مستعد للمقاومة ويرى أنه ضحية مؤامرة من الغرب. وقالت "سينهي (زوما) ما بدأه لأنه لا يتلقى أوامر عبر المحيط الأطلسي".

وشهد اقتصاد جنوب أفريقيا، الأكثر تقدما في القارة، ركودا طوال تسعة أعوام قضاها زوما في السلطة مع عزوف البنوك وشركات التعدين عن الاستثمار بسبب الشكوك السياسية وتفشي الفساد.

و.ب/ح.ز (د ب أ، رويترز)

مختارات