1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

الحزب الاشتراكي الديمقراطي يختار مونتفيرينغ رئيساً جديدا له

اختار الحزب الاشتراكي الديمقراطي رئيسه السابق فرانس مونتفيرينغ رئيسا جديدا له خلفاً لكورت بيك، وأقر كذلك ترشيح وزير الخارجية فرانك فالتر شتاينماير للمنافسة على منصب المستشار في الانتخابات البرلمانية العام المقبل.

default

وزير الخارجية الألماني ورئيس الحزب الاشتراكي الديموقراطي فرانس مونتفيرينغ

"توحدنا من جديد"، كان هذا مضمون الرسالة التي بعثت بها قيادة الحزب الاشتراكي الديمقراطي إلى منافسيه الآخرين على الخارطة الحزبية في ألمانيا خلال مؤتمره الاستثنائي الذي عقد اليوم السبت في العاصمة برلين. وخلال المؤتمر اختير فرانس مونتفيرينغ رئيساً جديداً للحزب بعد استقالة سلفه كورت بيك من المنصب قبل ستة أسابيع. وحصل مونتفيرينغ على نسبة 84.8 بالمائة من إجمالي 475 أصواتا من مندوبي الحزب. يشار إلى أن مونتفيرينغ رأس الحزب الاشتراكي الديمقراطي في الفترة من آذار/مارس 2004 حتى تشرين ثان/نوفمبر 2005.

كما صوت المجتمعون في اقتراع سري على ترشيح فرانك فالتر شتاينماير، الذي يشغل منصب وزير الخارجية في الحكومة الحالية، للمنافسة على منصب المستشار أمام المستشارة أنجيلا ميركل في الانتخابات العامة في السابع والعشرين من أيلول/سبتمبر 2009 المقبل. وحصل شتاينماير على تأييد 95.13 بالمائة من الأصوات الصحيحة لأعضاء الحزب البالغ عددهم 525 عضوا.

الاشتراكيون يؤكدون على وحدة صفوفهم

Steinmeier und Merkel vor Regierungserklärung zu Afghanistan Konferenz

شتاينماير ينافس ميركل على منصب مستشارية ألمانيا

وفي كلمته أمام المؤتمر قال شتاينماير إن الحزب خرج قوياً من الأزمة، التي عصفت به خلال الأشهر الماضية. وأضاف في كلمته أمام مندوبي الحزب والتي استمرت لثمانية وثمانين دقيقة، بالقول: "سيكون هذا اليوم يوماً للانطلاق. لقد وأدنا خلافاتنا. استعدنا الثقة بأنفسنا، وهو ما سيجعلنا أقوياء". وأكد شتاينماير قدرته على الفوز بمنصب المستشار ورئاسة الحكومة الجديدة في أعقاب الانتخابات العامة خريف العام المقبل. وقال في هذه السياق: "الآن يتوقف الأمر علينا، لذلك أريد أن أعمل بعد عام واحد كمستشار لألمانيا، من أجل تصحيح الاتجاه"، موضحاً أنه سيعمل مع أعضاء حزبه على تحسين أوضاع بلاده وجعل ألمانيا "أكثر إنسانية".

إحياء "نموذج ألمانيا"

Wahlurne mit Wahlzettel

صندوق الاقتراع سيحدد نتيجة التنافس على المنصب

وأضاف شتاينماير أنه سيهتم في أعقاب الفوز بمنصب المستشار بإحياء "نموذج ألمانيا" الذي رسخه الرؤساء السابقون للحكومات الألمانية من الحزب الاشتراكي، مناشداً أنصار حزبه التمسك بالتفاؤل والعودة للثقة بالنفس وتوحيد الصفوف لإحداث التغيير المطلوب. وأكد الوزير أن إيديولوجية التطرف في السوق الحر والتي دعمها الرئيس الأمريكي السابق رونالد ريجان ورئيس الوزراء البريطانية السابقة مارجريت تاتشر "انتهت إلى الأبد" بعد أزمة أسواق المال الأخيرة.

مختارات