1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الحرب تهدد حياة عشرات الآلاف من أطفال جنوب السودان

حذرت الأمم المتحدة من أن عشرات آلاف الأطفال مهددون بالموت قريبا جراء المرض أو الجوع في جنوب السودان الذي يشهد حربا أهلية منذ ستة أشهر، مطالبة بأكثر من مليار دولار لمساعدة السكان.

قالت الأمم المتحدة في بيان لها نشر اليوم السبت (14 حزيران / يونيو 2014) إن أكثر من 50 الف طفل مهددون بالموت بسبب الجوع أو المرض وهم بحاجة لمساعدة فورية. وجاء في البيان أن "الاهداف الفورية للعملية الإنسانية هي إنقاذ أرواح وتفادي مجاعة"، لافتا إلى "ارتفاع خطر المجاعة لأن مجموعات عدة لم تعد قادرة على الزراعة أو الاهتمام بمواشيها"، وأضاف "في مناطق معينة من البلاد يصعب الوصول إليها، بدأ أناس يموتون من الجوع".

وأسفرت المعارك والنزاعات الاثنية منذ ستة أشهر عن آلاف وربما عشرات آلاف القتلى وأجبر أكثر من مليون ونصف مليون شخص على النزوح، ولجأ نحو 100 ألف مدني إلى قواعد للأمم المتحدة مكتظة هربا من المجازر الإثنية.

وقال مسؤول العمليات الإنسانية للأمم المتحدة في جنوب السودان توبي لانزر إن "التداعيات يمكن أن تكون رهيبة. فخمسون ألف طفل مهددون بالموت هذا العام إذا لم يتلقوا مساعدة"، معلنا إطلاق خطة لمساعدة الأشخاص الذين "أصابهم الجوع والعنف والمرض". وكتب لانزر في البيان "الآن وقد حل موسم الامطار، فإن ظروف الحياة في جنوب السودان تتدهور كل يوم: الناس يعيشون في الوحل بكل معنى الكلمة. لقد ظهرت الكوليرا، الملاريا باتت تتفشى وأطفال كثيرون يعانون من سوء التغذية. يحتاج ملايين الأشخاص إلى عناية طبية عاجلة وغذاء ومياه نظيفة ومأوى لتمضية العام".

وصرح لانزر للصحافيين أن "المعارك وعمليات النزوح حطمت سلفا حياة ملايين الاشخاص". وأوضح أن المانحين قدموا 740 مليون دولار من المساعدة الانسانية، لكن تلبية الحاجات لا يزال يتطلب أكثر من مليار دولار.

ع.ج / أ.ح (أ ف ب)