1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

الحبر الاعظم يدعو لإحلال السلام وحماية كوكب الأرض

أعرب البابا البابا بنديكتوس السادس عشر في كلمته التقليدية بمناسبة عيد الميلاد عن قلقه على البيئة عندما ادان "الظروف التي تعيشها الأرض اليوم بسبب الاستغلال المفرط والأناني للموارد من دون اتخاذ أي اجراءات وقائية" لحمايتها

default

اوربي إت أوربي لكل البشر

دعا البابا بنديكتوس السادس عشر في كلمته التقليدية "إلى المدينة والى العالم" اليوم إلى إحلال السلام في العالم من دارفور الى سريلانكا و"خصوصا في العراق ولبنان والأراضي المقدسة"، منددا في الوقت نفسه "بالإرهاب وإعمال العنف" التي يقع ضحيتها "الأطفال والنساء"، وذلك في رسالته التقليدية بمناسبة عيد الميلاد.

وقال البابا "في يوم السلام هذا، تتجه أفكاري خصوصا الى الأماكن التي يدوي فيها ضجيج الأسلحة، في أراضي دارفور الممزقة، والصومال وشمال جمهورية الكونغو الديموقراطية، وحدود اريتريا واثيوبيا والشرق الأوسط كله ولا سيما العراق ولبنان والأراضي المقدسة، إضافة إلى أفغانستان وباكستان وسريلانكا، ومنطقة البلقان، وغيرها من الأزمات الكثيرة والتي للآسف غالبا ما تنسى".

Panoramabild: Weltjugendtag - Benedikt XVI. besucht Köhler

الحبر الأعظم مع الرئيس الألماني

وأضاف الحبر الأعظم: "فليدخل الطفل يسوع الراحة إلى نفوس الذين يمرون بمحن ويعطي الحكمة والشجاعة للمسؤولين الحكوميين ليبحثوا ويجدوا حلولا إنسانية عادلة ودائمة" وذلك في كلمته التقليدية "إلى المدينة والى العالم".

وفضلا عن ذلك شدد البابا، الألماني الجنسية، على أن أن "الشرائح الأكثر ضعفا مثل الأطفال النساء المسنون هي التي تقع ضحية النزاعات المسلحة الدامية، والإرهاب وإعمال العنف بكافة أنواعها التي تسبب معاناة رهيبة لشعوب باكملها".

"الأنانية تهدد مستقبل البشرية"

Weltjugendtag - Ankunft Papst Benedikt XVI.

البابا يتمتع بشعبية كبيرة في ألمانيا

واكد البابا الذي بدا متعبا وبرزت هالات داكنة تحت عينيه بعد إحيائه قداس منتصف الليل أن "نور المسيح (...) سيسطع اخيرا ليكون عزاء لكل من يقبع في ظلمات البؤس, والظلم, والحرب, وكل من ينكر عليه حقه الثابت في الوجود والصحة والتعليم والوظيفة الثابتة, والمشاركة الكاملة في المسؤوليات المدنية والسياسية, بدون اي قمع وبمنأى عن الظروف المهينة لكرامة الإنسان".

وشجب الحبر الاعظم "التوترات العرقية والدينية والسياسية وعدم الاستقرار والخصومة والمواجهات والظلم والتمييز، التي تمزق النسيج الداخلي في دول عدة، وتسمم العلاقات الدولية". وأضاف: "في العالم ما زال عدد النازحين, واللاجئين والمهجرين يرتفع أيضا بسبب الكوارث الطبيعية التي تنجم غالبا من كوارث بيئية مقلقة".

وكان البابا أعرب عن قلقه على البيئة في قداس منتصف الليل، عندما ادان "الظروف التي تعيشها الأرض اليوم، بسبب الاستغلال المفرط والأناني للموارد من دون اي إجراءات وقائية".

كما القي رئيس الكنيسة الانغليكانية، اسقف كانتربري روان ويليامس، عظة الثلاثاء بمناسبة الميلاد ضمنها نداءا بيئيا حذر مؤمنيه من إن "الجشع البشري يهدد توازن الأرض الهش".

ومساء الاثنين دعا بطريرك القدس لطائفة اللاتين في الأراضي المقدسة والأردن وقبرص ميشال صباح نداء لإحلال السلام في الشرق الأوسط في عظته خلال قداس منتصف الليل في كنيسة المهد ببيت لحم في الضفة الغربية.

مختارات