1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الجيش اليمني يعلن سيطرته على آخر معاقل القاعدة بالجنوب

قالت مصادر يمنية مسؤولة إن الجيش قارب على إنهاء حملته التطهيرية في المحافظات الجنوبية بدخوله مدينة عزان بعد 10 أيام من ملاحقة متشددين إسلاميين، وأكدت مصادر محلية أن ما تبقى من مسلحين انسحبوا من المنطقة وفق اتفاق قبلي.

قالت وزارة الدفاع اليمنية على موقعها الإلكتروني اليوم الخميس (الثامن من مايو/أيار 2014) إن القوات الحكومية دخلت مدينة عزان مقصدها الأخير في حملة بدأت منذ عشرة أيام على متشددين إسلاميين في محافظات البلاد الجنوبية. وذكر مصدر محلي لوكالة فرانس برس إن مقاتلي التنظيم المتطرف انسحبوا من المدينة دون مقاومة بعد اتفاق مع وجهاء المنطقة "تجنبا لإراقة الدماء وتدمير المدينة".

ونقل موقع وزارة الدفاع اليمنية عن مصدر عسكري مسؤول قوله إن "وحدات القوات المسلحة والأمن دخلت مدينة عزان بمحافظة شبوة وسط فرحة المواطنين". وأكد المصدر المسؤول أن "الأمن والاستقرار يعودان تدريجيا إلى المناطق التي تم تطهيرها من الإرهابيين في جول ريد وميفعة بشبوة ومديرية المحفد بأبين". وعزان، وهي من أكبر مدن محافظة شبوة، كان تعد المعقل الرئيس لتنظيم القاعدة في محافظة شبوة.

من جهته، أكد مصدر مسؤول من الإدارة المحلية في شبوة أن قوات الجيش "تمكنت من دخول عزان صباح الخميس دون أي مقاومة"، مشيرا إلى أن المقاتلين المتطرفين انسحبوا إلى جبال الكور الواقعة ما بين محافظتي شبوة وأبين.

وبحسب المصدر المحلي، فإن هذا الانسحاب أتى نتيجة اتفاق بين وجهاء قبليين ومحليين وقيادات القاعدة من جهة أخرى "لإخراج المقاتلين دون قتال". وأكد المصدر أنه تم التوصل إلى هذا الاتفاق "تجنبا لإراقة الدماء ولتجنب تدمير المدينة وعدم تكرار مسلسل أبين في 2012"، حين طرد الجيش بالقوة تنظيم القاعدة من معاقله الرئيسية في محافظة أبين ما أسفر عن دمار كبير. كانت القوات الحكومية قد قالت الأسبوع الماضي إنها سيطرت على منطقة المحفد الجبلية في محافظة أبين.

وتحرص القوى الكبرى على أن يكبح اليمن جماح المتشددين الإسلاميين ويستعيد الأمن في الجنوب لدرء المخاطر عن السعودية أكبر مصدر للنفط في العالم وكي لا يستخدم اليمن كنقطة انطلاق لشن هجمات على أهداف غربية. واليمن هو مقر ما يسمى بتنظيم القاعدة في جزيرة العرب أنشط أجنحة التنظيم الدولي والذي خطط من قبل لمهاجمة طائرات ركاب دولية.

وفي سياق متصل أعلن اليمن أمس الأربعاء أن قوات الأمن قتلت المتشدد المسؤول عن تدبير هجمات على مواطنين غربيين ومنها قتل ضابط أمن فرنسي في الآونة الأخيرة. ونقلت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) عن وزارة الداخلية قولها إن القوات الخاصة قتلت وائل عبد الله مسعود الوائلي ورجلا آخر، بعدما قاوما الاعتقال في صنعاء صباح أمس الأربعاء واعتقل عضو ثالث في المجموعة.

ش.ع/ع.ج.م (د.ب.أ، أ.ف.ب، رويترز)