1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الجيش النيجيري يقر بعدم تحرير التلميذات المخطوفات

بعدما كان قد أعلن عن تحرير جميع التلميذات المختطفات الـ129من قبضة بوكو حرام المتطرفة، أقر الجيش النيجري بعدم صحة تصريحاته، مؤكدا على مواصلة عملية البحث عنهن.

أقرت وزارة الدفاع النيجيرية اليوم الجمعة (18 أبريل/ نيسان) بأن معظم التلميذات الـ129 اللواتي خطفهن مسلحون من جماعة بوكو حرام الإسلامية في شمال شرق البلاد ما زلن مفقودات. ويأتي هذا بعد أن كان قد أعلن الجيش الأربعاء الماضي أن ثمان فقط من التلميذات اللواتي خطفن الاثنين ما زلن محتجزات وان الأخريات تمكنَّ من الفرار، وهو ما نفته مديرة المدرسة لاحقا والسلطات المحلية.

وقال الجنرال كريس اولوكولادي المتحدث باسم الجيش "في ضوء نفي مديرة المدرسة، تود القيادة العامة للدفاع التزام تصريحات مديرة المدرسة وحكومة (ولاية بورنو حيث حصلت عملية الخطف) حول عدد التلميذات اللواتي لا يزلن مفقودات وسحب هذه المعلومة من تصريحات سابقة".

وأضاف في بيان أن عمليات البحث تتواصل في شيبوك حيث وقع هجوم بوكو حرام مساء الاثنين، والذي استطاعت فيه 14 تلميذة الفرار من قبضة المختطفين.

وتأسف المتحدث باسم الجيش للجدل الذي تسبب فيه، لافتا إلى أنه تصرف بنية سليمة ومن دون أن يكون هدفه غش الرأي العام في قضية أثارت تعاطفا كبيرا في نيجيريا وخارجها.

من جانبه قال وزير التعليم موسى جوبو بولاية بورنو، حيث وقعت عملية الخطف، إنه جرى إطلاق سراح 30 تلميذة ، بينما تمكنت 16 منهن الهرب من الخاطفين خلال أخذهن مساء الاثنين ، وفرت 14 من الاحتجاز فيما بعد.

وتم خطف الفتيات من مدرستهن الداخلية في بلدة تشيبوك في إقليم بورنو مساء الاثنين الماضي . وأفاد شهود بان المسلحين وصلوا في شاحنة كبيرة وأجبروا التلاميذ على الخروج، قبل أن يدمروا القرية.

وفي اليوم نفسه لعملية الخطف، خلف هجوم نسب أيضا إلى بوكو حرام 75 قتيلا و141 جريحا في العاصمة ابوجا.

و.ب/ ع.ج.م (د ب أ؛ أ ف ب)

مختارات