الجيش اللبناني يعلن وقف إطلاق النار على حدود سوريا ولبنان | أخبار | DW | 27.08.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الجيش اللبناني يعلن وقف إطلاق النار على حدود سوريا ولبنان

أعلنت قيادة الجيش اللبناني وقفاً لإطلاق النار في الحملة على تنظيم "الدولة الإسلامية" قرب الحدود مع سوريا، وذلك إفساحاً للمجال للتفاوض حول مصير العسكريين المختطفين منذ عام 2014.

بذكر مصدر أمني اليوم الأحد 27 أغسطس/آب أن الجيش اللبناني يبدأ مفاوضات بوساطة مع تنظيم "الدولة الإسلامية" على الحدود مع سوريا، بعد أن أعلن الجيش وقف إطلاق النار على جانبه من الحدود مع سوريا في إطار عملية "فجر الجرود"، حيث كان يشن هجوماً من داخل شمال شرق لبنان. وأفاد البيان الصادر عن قيادة الجيش اللبناني صباح اليوم الأحد أن القيادة "تعلن عن وقف لإطلاق النار اعتباراً من تاريخه الساعة السابعة صباحا، وذلك إفساحاً للمجال أمام المرحلة الأخيرة للمفاوضات المتعلقة بمصير العسكريين المختطفين".

 كما أعلنت قناة المنار التلفزيونية التابعة لحزب الله  "وقف إطلاق النار من قبل حزب الله والجيش السوري  في إطار اتفاق شامل لإنهاء المعركة في القلمون الغربي ضد تنظيم داعش".

مشاهدة الفيديو 02:04

عمليات متزامنة ضد داعش على الحدود اللبنانية السورية

يذكر أن تنظيم "داعش" و"جبهة النصرة" كانوا قد اختفطوا خمسة وعشرين عسكرياً في أغسطس/آب عام 2014 وأفرج عن 16 كانوا مختفطين لدى جبهة النصرة في الأول من ديسمبر/كانون الأول عام 2015، فيما لا يزال تنظيم "داعش" يحتفظ بتسعة عسكريين لم يعرف مصيرهم حتى الآن. وكان الجيش اللبناني بدأ حملته ضد جهاديي التنظيم المتحصنين في جرود رأس بعلبك والقاع بشرق لبنان في 19 أغسطس/آب. وبالتزامن أطلق "حزب الله" عملية "وإن عدتم عدنا" لتحرير مرتفعات القلمون الغربي في سوريا من تنظيم "داعش". وتمكّنت وحدات الجيش خلال العملية من تحرير 100 كيلومتر من أصل 120 كيلومترا كان "داعش" يسيطر عليها، وسقط للجيش خلالها 6 قتلى و14جريحاً.

س.ك (أ.ف.ب، رويترز، د.ب.أ)

 

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة