الجيش اللبناني يبدأ عملية ″فجر الجرود″ ضد ″داعش″ | أخبار | DW | 19.08.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الجيش اللبناني يبدأ عملية "فجر الجرود" ضد "داعش"

أعلن الجيش اللبناني بدء عملية ضد "داعش" في جرود رأس بعلبك وجرود القاع. كما أعلن حزب الله بدء عملية ضد التنظيم بـ "التعاون مع الجيش السوري على الجهة السورية من الحدود"؛ إلا أن الجيش اللبناني نفى وجود تنسيق بين العمليتين.

أعلن الجيش اللبناني فجر السبت (19 آب/أغسطس 2017) إطلاق عملية عسكريّة لطرد تنظيم "الدولة الإسلامية" من المنطقة الواقعة قرب الحدود مع سوريا في شرق البلاد. ونقل الحساب الرسمي للجيش اللبناني على "تويتر" عن قائد الجيش جوزيف عون تأكيده بدء عملية "فجر الجرود"، في إشارة إلى جرود رأس بعلبك وجرود القاع، وهي منطقة جبلية محاذية للحدود مع سوريا. وكان الجيش اللبناني أفاد أمس الجمعة عن استهدافه لمواقع التنظيم المتطرف "بالمدفعية الثقيلة والطائرات" في تلك المنطقة.

وبالتزامن مع عملية الجيش، أعلن حزب الله صباح اليوم السبت عن بدء الحملة ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" بالتعاون مع الجيش السوري على الجهة السورية من الحدود أيضاً. ونقل الإعلام الحربي التابع لحزب الله عن بدء تنفيذ عملية "وإن عدتم عدنا" ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" في القلمون الغربي.

وقال الجيش اللبناني إنه لا ينسق مع حزب الله أو مع الجيش السوري في العملية. وفي مؤتمر صحفي عقد صباح اليوم بعد بدء العملية، أكد مدير التوجيه بالجيش اللبناني العميد علي قانصوه أن "الوضع الأمني ممسوك في الداخل وقد دخلنا المعركة ونحن متأكدون أننا سنربح ولا تنسيق بيننا وحزب الله أو القوات السورية ولا خوف على أولاد المنطقة أبداً والمنطقة معنا ولبنان كله معنا". وذكر أن العملية ستستمر لحين استعادة الجيش السيطرة الكاملة على الأراضي اللبنانية حتى الحدود السورية.

وجدير بالذكر أن تنظيم "الدولة الإسلامية" يسيطر على منطقة جبلية واسعة، جزء منها في شرق لبنان والآخر في سوريا. وتقدر مساحتها بـ 296 كلم مربع، منها 141 كلم مربعاً في لبنان.

خ.س/ع.ج (أ ف ب)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع