1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الجيش العراقي يحاول منع تقدم داعش نحو بغداد

تواصل القوات العراقية خوض اشتباكات في مناطق متفرقة من شمال وشمال غرب البلاد مع مقاتلي التنظيم الإسلامي المتطرف "داعش" لمنع سقوط مناطق جديدة تحت سيطرتهم. فيما صدت قوات كردية هجمات في ديالى.

يخوض الجيش العراقي اشتباكات مع مسلحين يحاولون التقدم نحو قضاء المقدادية في طريقهم إلى مدينة بعقوبة مركز محافظة ديالى الواقعة شمال شرق بغداد، وفقا لمصادر أمنية وعسكرية. وأوضح ضابط برتبة عقيد في الشرطة العراقية وضابط برتبة مقدم في الجيش لوكالة فرانس برس أن الجيش يحاول منذ الساعات الأولى من صباح اليوم الجمعة 13 يونيو حزيران، منع المسلحين من دخول القضاء (دائرة) الواقع على بعد 30 كلم من بعقوبة، عاصمة محافظة ديالى. وأضافت المصادر أن قوات الجيش قامت في وقت سابق بقصف مواقع للمسلحين في ناحيتي جلولاء والسعدية المتنازع عليهما بين بغداد وإقليم كردستان على بعد نحو 50 كلم من المقدادية، بعدما دخلهما هؤلاء المسلحون ليلة أمس الخميس،حيث ذكر ان قوات الجيش فرت من البلدتين.

من جانبها، تصدت قوات البيشمركة الكردية لهجوم لهجوم شنه مقاتلو "داعش" بهدف فتح الطريق أمامهم نحو بغداد. وقال مسؤول كردي محلي لموقع "السومرية نيوز" الإخباري إن قوات البيشمركة تصدت لهجوم مقاتلين من التنظيم الليلة الماضية على نقطة تفتيش أمنية على ضواحي محافظة ديالى شمال بغداد. وأضاف أن "البشمركة يتولون الآن السيطرة على الأمن بشكل كامل في المنطقة بعد أن انسحبت وحدات من الجيش (الحكومي) والشرطة من مواقعها".

ومن جهة أخرى، نفى المجلس البلدي في قضاء المقدادية بمحافظة ديالى اليوم الجمعة سقوط أي من مناطقه في قبضة "داعش" محذرا من شائعات "الطابور الخامس" فيما أكد أن آلاف المتطوعين من أبناء العشائر أخذوا مواقعهم في الدفاع عن الأحياء والقرى طبقا لما ذكره موقع "السومرية نيوز".

ولم تؤكد المصادر الأمنية والعسكرية الجهة التي ينتمي إليها المسلحون في ديالى، لكن تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" أعلن على حسابه الخاص بالمحافظة على موقع تويتر عن اشتباكات يخوضها في المقدادية.

ح.ع.ح/م.س(د.أ.ب، أ.ف.ب، روتيرز)