1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الجيش الروسي يعلن انجاز مهمته في سوريا بعد هزيمة داعش

قال الجيش الروسي اليوم الخميس إنه أنجز مهمته وهزم تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا ولم تعد هناك مناطق تحت سيطرة التنظيم في البلاد. مضيفا أن مهمة قواته تكمن الآن في الحفاظ على اتفاقات وقف النار في مناطق مختلفة في سوريا.

أعلنت وزارة الدفاع الروسية الخميس أن الجيش الروسي "أنجز" المهمة في سوريا وأن هذا البلد "تحرر بالكامل" من تنظيم الدولة الإسلامية. وظهر الجنرال كولونيل سيرجي رودسكوي المسؤول عن إدارة العمليات الرئيسية اليوم الخميس(السابع من كانون أول/ديسمبر 2017) في لقطات على تلفزيون روسيا 24 وهو يقول "كانت المرحلة الأخيرة من دحر الإرهابيين مصحوبة بنشر غير مسبوق لسلاح الجو الروسي".

وأفاد الضابط الكبير سيرغي رودسكوي خلال مؤتمره الصحافي أن "مهمة الجيش الروسي القاضية بسحق تنظيم الدولة الإسلامية الإرهابي المسلح أنجزت" وأن "الأراضي السورية تحررت بالكامل" من التنظيم. وأضاف أن القوات الروسية المنتشرة في سوريا الآن تركز على الحفاظ على اتفاقات وقف إطلاق النار واستئناف مظاهر العيش في سلام.

وبحسب الجنرال رودسكوي، فإن ضربات جوية "غير مسبوقة" نفذت في الأيام الماضية في منطقة البوكمال، آخر مدينة كبرى كانت تحت سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية مشيرا إلى أن الطائرات الروسية تنفذ يوميا أكثر من مئة طلعة جوية و250 ضربة.

وقال إن القوات الخاصة الروسية أدت دورا أيضا حيث قامت بتوجيه الضربات الجوية "والقضاء على أبشع قادة جماعات المقاتلين خلف خطوط العدو".

وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن تنظيم "الدولة الإسلامية" لا يزال يسيطر على 8% من محافظة دير الزور (شرق) فيما كان يسيطر عليها بالكامل تقريبا قبل بضعة اشهر.

وأضاف الجنرال الروسي أن "عصابات مخربين من تنظيم الدولة الاسلامية" لا يزال يمكن أن تنشط لكن القوات السورية ستتصدى لها موضحا أن "الكتيبة الروسية ستركز جهودها على نقل المساعدات للشعب السوري بهدف إعادة إحلال السلام".

وكانت روسيا أعلنت في 21 تشرين الأول/أكتوبر انتهاء "المرحلة النشطة من العملية العسكرية" في سوريا حيث تدخل الجيش الروسي لدعم نظام الرئيس بشار الاسد. وأتاح التدخل الروسي الذي بدأ في العام 2015 تغيير المعطيات على الأرض وخصوصا مساعدة الجيش السوري على طرد تنظيم الدولة الاسلامية من مدينة تدمر الأثرية وطرد فصائل المعارضة من معقلها في حلب شمال البلاد.

ح.ع.ح/ي.ب(أ.ف.ب/رويترز)

 

مختارات