الجيش التركي يواصل قصفه المكثف لعفرين | أخبار | DW | 21.01.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الجيش التركي يواصل قصفه المكثف لعفرين

واصلت المدفعية التركية قصفها المكثف على مواقع كردية بمنطقة عفرين، فيما ذكرت وكالة الأناضول للأنباء أن أربعة صواريخ أطلقت من سوريا على بلدة كلس الحدودية جنوب تركيا مما ألحق أضرارا بمنازل.

ذكر الجيش التركي في بيان اليوم الأحد (21 كانون الثاني/يناير 2018) أنه قصف حتى الآن 153 هدفا للمقاتلين الأكراد في عمليته بمنطقة عفرين في شمال سوريا. وقال إن الأهداف هي معاقل ومخابئ وترسانات أسلحة يستخدمها المقاتلون مضيفا أن نيران المدفعية استمرت من الأرض.

وواصلت المدفعية التركية في الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد قصفها المكثف على مواقع بمنطقة عفرين. وذكرت وكالة "الأناضول" التركية أن القصف استهدف مواقع وأهداف للمسلحين. وقالت إن القصف جاء ردا على استهداف المسلحين لنقطة مراقبة خفض التوتر بمحافظة إدلب شمال غربي سوريا.

ويتزامن هذا مع إرسال تعزيزات من المسلحين السوريين الموالين لتركيا إلى محيط المدينة.

على صعيد متصل، ذكرت وكالة الأناضول أن أربعة صواريخ أطلقت من سوريا على بلدة كلس الحدودية جنوب تركيا في وقت مبكر من صباح اليوم الأحد مما ألحق أضرارا بمنازل. وقالت إن ثلاثة صواريخ ألحقت أضرارا بمنزلين في حين سقط الرابع على أرض فضاء في وسط المدينة مضيفة أنه لم يسقط ضحايا. وتابعت أن القوات الأمنية التركية ردت.

وكانت رئاسة الأركان التركية قد أعلنت أمس السبت انطلاق عملية أطلقت عليها اسم "غصن الزيتون" بهدف "إرساء الأمن والاستقرار على حدود تركيا وفي المنطقة"، والقضاء على وجود المسلحين الأكراد في مدينة عفرين.

ز.أ.ب/ح.ز (رويترز، أ ف ب، د ب أ)

مشاهدة الفيديو 24:31

مسائية DW: بعد "عملية عفرين" – الخيارات المتبقية أمام الأكراد وواشنطن وموسكو 

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع