1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الجيش الألماني يدرب مفتشي السلاح الكيميائي السوري

بدأ الجيش الألماني بتدريب مفتشين مكلفين بتدمير السلاح الكيميائي في سوريا على كيفية مواجهة المواقف الحرجة في المناطق المضطربة في سوريا التي تنضم رسميا إلى اتفاقية حظر هذه الأسلحة.

أعلنت وزارة الدفاع الألمانية في برلين اليوم الاثنين (14 أكتوبر/ تشرين الأول 2013) أن 24 خبيرا من منظمة حظر الأسلحة الكيميائية سيشاركون اعتبارا من اليوم في تدريب لمدة أسبوع في مدينة هاملبورغ بولاية بافاريا الألمانية. ومن المقرر أن يتدرب الخبراء هناك على كيفية التصرف في المواقف الحرجة في مناطق النزاع بسوريا.

سوريا تنضم رسميا

وفي موضوع السلاح الكيماوي أيضا، قال الناطق باسم منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إن سوريا انضمت رسميا اليوم الاثنين إلى اتفاقية الأمم المتحدة لحظر الأسلحة الكيميائية. وذكر مايكل لوهان لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) "بداية من اليوم، أصبحت سوريا دولة كاملة العضوية في الاتفاقية". وأوضح أن هذه الخطوة تأتي في أعقاب "القرار الذي اتخذ قبل أسابيع قليلة بناء على طلب سوريا للإسراع في مناقشة الطلب من أجل مساعدتنا للقيام بعملنا".

ويشرف حوالي 60 عضوا في منظمة حظر الأسلحة الكيميائية التي تدعمها الأمم المتحدة على تدمير مخزون سوريا من هذه الأسلحة، إضافة إلى بعض معداتها لإنتاجها.

وقرر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون تعيين الهولندية زيغريد كاغ رئيسة للبعثة المشتركة بين الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية والمكلفة تدمير الترسانة الكيميائية السورية، كما أفاد دبلوماسيون الأحد. وأوضحت المصادر أن الأمين العام أرسل الأحد رسالة بهذا الخصوص إلى مجلس الأمن الدولي الذي يفترض أن يوافق على هذا التعيين الأربعاء.

ومنحت لجنة نوبل النرويجية يوم الجمعة الماضي جائزة نوبل للسلام إلى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بفضل "جهودها المتواصلة للقضاء على الأسلحة الكيميائية". وفي سبتمبر/ أيلول الماضي، قالت سوريا إنها ستوقع على اتفاقية الأسلحة الكيميائية في أعقاب اقتراح روسي بأن تسلم أسلحتها الكيميائية إلى مراقبين دوليين.

وواجه النظام السوري في أغسطس/ آب الماضي اتهامات من دول غربية والمعارضة السورية باستخدام غاز السارين السام في مناطق قريبة من العاصمة دمشق. وقالت الولايات المتحدة إن الهجوم أودى بحياة 1400 شخص.

ف.ي/ ش.ع (د.ب.أ، أ.ف.ب)

مختارات