1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

الجماهير تختار شفاينشتايغر قائدا للدوري الأمريكي للمحترفين

قبيل عيد ميلاده الـ33 اختارت الجماهير الأمريكية النجم شفانشتايغر ليكون قائدا لفريق كل النجوم بدوري النخبة الأمريكي، متفوقا على الإسباني ديفيد فيا والأمريكي تيم هوارد، وغيرهما. ويحقق "التايغر" نجاحا كرويا وعائليا.

في الثاني من آب/ أغسطس، أي بعد يوم واحد من عيد الميلاد الثالث والثلاثين للنجم الألماني باستيان شفاينشتايغر، سيواجه "التايغر" مع تشكيلة مختارة من دوري النخبة الأمريكي (MLS)، فريق ريال مدريد، الذي يعسكر حاليا في الولايات المتحدة. "شفايني" ومنذ وصوله في مارس/ أذار هذا العام مدينة شيكاغو، حيث يلعب لفريق "شيكاغو فاير"، دخل قلوب الجماهير، واختارته قائدا لفريق "كل النجوم"، الذي سيواجه الريال.

وكان هناك تصويت على موقع "سناب شات" للتواصل الاجتماعي لاختيار قائد كل النجوم في تلك المباراة، فحل شفاينشتايغر أولا ثم الإسباني ديفيد فيا لاعب نيويورك سيتي ثانيا والأمريكي تيم هوارد، حارس كولورادو رابيدز ثالثا. بينما لم يدخل النجم الإيطالي أندريا بيرلو، زميل فيا في نيويورك ستي، على قائمة القادة المرشحين، وسيشارك في المباراة أيضا البرازيلي كاكا، نجم أورلاندو سيتي. وعبر رسالة بالفيديو وجه شفاينشتايغر الشكر للجماهير على هذا الاختيار وقال "إنه يعني لي الكثير".

نجاح رياضي وسعادة عائلية

ومنذ انتقاله من مانشستر يونايتد إلى شيكاغو فاير قبل أربعة شهور تقريبا، أصبح شفاينشتايغر علامة فارقة في نادي المدينة الأمريكية الشهيرة وأحد مصادر جذب الجماهير لكرة القدم. فالقائد السابق لمنتخب ألمانيا، الذي يحمل القميص رقم 31 يقوم بدور صانع الألعاب في شيكاغو، إلا أنه يسجل أهدافا أيضا، حيث سجل هدفين في 16 مباراة في دوري النخبة. وبعدما كان الفريق مهددا بالهبوط من البطولة أصبح الآن مرشحا محتملا للفوز باللقب.

USA Fußball Chicago Fire Bastian Schweinsteiger mit Frau Ana Ivanovic (picture-alliance/newscom/K. Krzaczynski)

شفاينشتايغر وزوجته أنا أصبحا ضيفين دائمين على الفعاليات الرياضية والخيرية في شيكاغو

وبجانب الحضور والنجاح الكروي على أرض الملعب أصبح شفاينشتايغر، هو وزوجته لاعبة التنس المعتزلة أنا إيفانوفيتش، ضيفين دائمين على الفعاليات الخيرية ومباريات البيسبول وكرة القدم الأمريكية وفعاليات الموضة. ويستمتعان بالحياة في شيكاغو بعيدا، عن أعين الصحافة الإنجليزية، التي كانت تتبع كل خطواتهما.

باستيان وأنا إيفانوفيتش يعيشان الآن هناك حياة هانئة رغم أنها بعيدة عن وطنها، صربيا، وهو بعيد عن وطنه، ألمانيا. وقالت إيفانوفيتش مؤخرا لمجلة "غالا": "ليس من المهم أين تعيش وإنما المهم هو مع من تعيش هناك".

ص.ش

مختارات