1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الجزائر: تحذيرات من عمليات انتحارية شرق البلاد

حذر مسؤولون جزائريون من وقوع هجمات إرهابية ينفذها انتحاريون من دول الجوار، مثل ليبيا وتونس ومالي تستهدف الأجانب ونقاطا إستراتيجية حساسة شرق البلاد.

أفاد تقرير إخباري بأن ولاة (محافظين) بشرق الجزائر أرسلوا تعليمات صارمة لمختلف الهيئات الأمنية والإدارية، يحذرون من إمكانية وقوع عمليات إرهابية تستهدف مقار ونقاطا إستراتيجية حساسة. وكشفت صحيفة "الخبر" في عددها الصادر اليوم الأربعاء أن هذه التعليمات أشارت إلى تهديدات إرهابية قد تكون بغرض الاستيلاء على مواد كيماوية تستخدم في الأنشطة العادية في المصانع والشركات العمومية أو الخاصة، كتلك التي تستعمل في الملاعب المعشوشبة طبيعيا مثل مادة "آم بيكا" التي يضعها التقنيون المختصون على مستوى المركبات الرياضية، بغرض إعطاء اللون الأخضر للعشب الطبيعي لميادين كرة القدم، وهي المادة التي تعتبر من بين أهم وأخطر مواد التفجير، التي من شأنها أن تلجأ لها الجماعات الإرهابية لتنفيذ عملياتها.

ونقلت الصحيفة عن مصدر قوله إن ولاية باتنة (430 كم شرق البلاد) تعد من بين الولايات التي تعرف تهديدا في هذا الجانب، ما جعل السلطات الولائية والأمنية تحذر رؤساء الدوائر والبلدات والمديريات التنفيذية، وتعزز من إجراءاتها الأمنية في مختلف المؤسسات ذات الطابع الإداري والإنتاجي، حيث رفعت درجة الحذر والتأهب في مختلف النقاط الإستراتيجية.

وبحسب المصدر، جرى تكثيف تواجد أفراد الشرطة والدرك في نقاط المراقبة وتشديد الرقابة على المركبات التي تدخل إلى تراب الولاية، والتي تخرج منها أيضا، كما تم تعزيز منظومة حماية الأجانب المشتغلين في مشاريع بولاية باتنة، أو أولئك الذين قدموا لزيارة الولاية التي تزخر بمناطق سياحية مسجلة ضمن التراث العالمي، وأشار المصدر إلى أن المصالح الأمنية بعد تسلمها التعليمات، حث الفرق المسؤولة عن حماية الرعايا الأجانب بإلزام هؤلاء بضرورة التقيد بكل الإجراءات المتخذة، مع إمكانية لجوء تلك الفرق إلى تغيير أسلوب التعامل مع الرعايا من خلال منعهم أو توقيفهم في حالة ما لم يستجيبوا لتلك الإجراءات، حفاظا على سلامتهم وتفاديا لأي طارئ قد يحدث. وأكد أن الجماعات الإرهابية التي يجري البحث عن أفرادها، تخطط لتنفيذ عمليات انتحارية تم تحضيرها لضرب مواقع إستراتيجية وإنتاجية في ولايات الشرق والجنوب الشرقي من البلاد ، لافتا إن الانتحاريين ينحدرون من دول الجوار كليبيا وتونس ومالي.

(ي.ب / ح.ز/ د.ب.أ)

مختارات