1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الجربا: روسيا أكدت لنا أنها ليست متشبثة بالأسد

قال زعيم المعارضة السورية احمد الجربا إن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أكد له أن موسكو ليست متشبثة بالرئيس السوري بشار الأسد لكن السوريين يجب أن يتفاوضوا بشأن خروجه من خلال عملية سياسية.

مشاهدة الفيديو 01:34

الائتلاف الوطني السوري يتهم نظام الأسد بـ"المناورة"

أعلن رئيس الائتلاف السوري المعارض أحمد الجربا اليوم الخميس أن روسيا أكدت أنها ليست متشبثة بالأسد. في نفس الوقت عقد المبعوث الدولي لسوريا الإبراهيمي اجتماعات مغلقة منفصلة مع ممثلين النظام والمعارضة بهدف استمرار الحوار.

قال رئيس الائتلاف السوري المعارض احمد الجربا الخميس(23 كانون الثاني/ يناير 2014) إن روسيا ابرز حلفاء نظام الرئيس بشار الأسد، أكدت للائتلاف أنها "ليست متشبثة" ببقائه، في تصريحات تأتي عشية بدء المفاوضات بين الوفدين السوريين بإشراف الأمم المتحدة في مؤتمر جنيف-2.

وقال الجربا خلال مؤتمر صحافي في جنيف "التقينا بوزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الأسبوع الماضي في باريس، وقد أكد لنا أن روسيا ليست متشبثة بالأسد"، مضيفاً أن لافروف "قال إن هذا أمر يقرره السوريون".

من جانب آخر أعتبر الجربا أن "العالم أصبح متيقناً" أن الرئيس السوري بشار الأسد بات "صورة من الماضي". وقال رئيس الائتلاف السوري المعارض خلال المؤتمر الصحافي: "اعتقد أن العالم قطع الشك باليقين أن الأسد لا يجب أن يبقى ولن يبقى. العالم أصبح متيقناً أن الأسد صورة من الماضي".

من جانبه، قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري الخميس إن الرئيس السوري بشار الأسد ليس مستعداً بعد للتنحي وذلك في مقابلة تلفزيونية. وقال كيري في مقابلة مع فضائية العربية السعودية على هامش جلسة للمنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس إن دولاً كثيرة عرضت إرسال قوات سلام إلى سوريا في حالة التوصل لاتفاق سلام.

وأضاف الوزير الأمريكي بالقول: "إذا أُبرم اتفاق للسلام فهناك دول كثيرة عرضت بالفعل المبادرة لإرسال قوات لحفظ السلام في سوريا الجديدة". وتابع: "لا شك في أننا جميعاً مستعدون للمساعدة في تقديم الحماية لأي من الأقليات". إلا انه لم يكشف ما إذا كانت الولايات المتحدة تعتزم إرسال جنود إلى سوريا في هذا الإطار.

في غضون ذلك عقد مبعوث الأمم المتحدة للنزاع السوري الأخضر الإبراهيمي الخميس اجتماعات مغلقة مع ممثلين عن النظام والمعارضة السوريين لإقناعهم بالبدء بمحادثات مباشرة الجمعة في جنيف بعد محادثات اتسمت بالتوتر يوم الأربعاء في مدينة مونترو السويسرية. ولم تتسرب بعد أنباء عن مدى تقدم الإبراهيمي في مهمته الصعبة هذه.

على صعيد آخر، أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان أن نحو 1400 شخص قتلوا خلال 20 يوماً من المعارك العنيفة التي تدور بين عناصر جهاديين من الدولة الإسلامية في العراق والشام، وتشكيلات أخرى من المعارضة السورية.

ح.ع.ح/ ع.غ (ف ب، رويترز)

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة