1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

خاص: العراق اليوم

الثقافة المهاجرة والثقافة المقيمة

الحديث عن فجوة بين مثقفي الداخل والخارج ذاب في عواطف اللقاء عبر الأثير بين فناني الداخل وفناني المهجر.

default

الثقافة العراقية تعيش اليوم حالة انفصال وتكسر، هناك حديث عن فجوة بين مثقفي الداخل وبين مثقفي الخارج، العراقيون الذين سكنوا المهاجر والمنافي سنوات طويلة صنعوا لأنفسهم مكانة ثقافية واجتماعية أثّرت في وعيهم بطريقة خاصة، وعراقيو الداخل تحملوا مشقات الحروب والحصار الاقتصادي والدكتاتورية لكنهم أبدعوا وأنتجوا. التواصل بين الطرفين صار صعبا. الكل مبدعون ولكن التفاهم صعب لأن الظروف التي صنعت الإبداع متفاوتة مختلفة.

Awatif Naeem irakische Theater Autorin und Regisseurin

د. عواطف نعيم

المطرب العراقي ماجد المهندس يطلق الشهر القادم ألبومه الغنائي الجديد "اذكريني" الذي صدر عن شركة روتانا ، لو بقي ماجد المهندس في العراق، هل كان يصل الى هذا الموقع؟ كاظم الساهر صار سفير الأغنية العربية، لم يصل الى هذا الموقع إلا خارج العراق، والأمثلة في مجال الأدب والسينما والمسرح والموسيقى والغناء كثيرة.

الفنانة والكاتبة والمخرجة المسرحية والتلفزيونية د. عواطف نعيم كانت معنا من بغداد حيث نفت وجود فجوة بين الإبداع المهاجر والإبداع المقيم مؤكدة أن الإبداع العالمي الذي وصله المبدعون بدأ من العراق لينطلقوا بعدها في آفاق لا متناهية من الشهرة والمكانة

(للاستماع اضغط على الرابط اسفل الصفحة: عواطف نعيم: العالمية تبدأ من المحلية ولا فجوة بين المثقفين)

Aziz Khayoun irakischer Theater Schauspieler und Regisseur

عزيز خيون

و تحدثت الفنانة عواطف نعيم بدفء وحرارة إلى الإعلامية المغتربة اعتقال الطائي بعد أن التقت بها على أثير برنامجنا لأول مرة منذ 20 سنة. اعتقال الطائي غلب عليها التأثر بهذا اللقاء عبر الأثير ثم استدركت مشاعرها وأكدت أنها لا تشعر بالفجوة بين المبدعين، لكنها أردفت أن المبدع أشبه بالشجرة التي تنغرس جذورها في تربة الوطن لكن أغصانها وهو إبداعه العالمي للمهاجرين تمتد لترفرف في فضاء الحرية

(للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: اعتقال الطائي: حين اجلس لأكتب يتلاشى إحساسي بالمكان)

الكاتب والإعلامي فارس يواكيم ومن خلال تجربته للعمل في أربعة بلدان، أشار إلى أن وطن المبدع هو حيث يجد نفسه، لأن ألوطن الذي يولد فيه الإنسان قد يحرمه من الحرية أو الحياة أو الأمن وبالتالي لن يجد نفسه في هذا الاضطراب

(للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: فارس يواكيم: الوطن ليس جغرافيا أو ارض أو ناس)

Arabische Redaktion

فارس يواكيم

وشارك في الحوار من مدينة ميونخ جنوب ألمانيا الناقد الدكتور عدنان الظاهر فسلط الضوء على تواصله مع جمهور الداخل رغم غربته لأكثر من ثلاثة عقود واصفا هذا التواصل بأنه فرصة لصناعة صداقات مع أناس لم يرهم في حياته ولكن جمعتهم به الكلمة وفضائها الفسيح على النيت.

(للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: عدنان الظاهر: بعد 31 عاما من الغربة،من يقرأ لعدنان الظاهر في العراق؟ )

ولكن اعتقال الطائي وصفت الوطن بأنه عجز عن المحافظة على المبدعين فتدفقوا إلى المهاجر والمنافي ، لا اسميه وطنا، ولكننا يجب أن نقول أن السلطة والنظام الدكتاتوري هي التي أطاحت بالمبدعين وحتى بسطاء الناس وليس الوطن، فما فائدة مثل هذا الوطن إن صح التعبير.

(للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: اعتقال الطائي: لا نعتب على الوطن فالسلطة الدكتاتورية هي المسؤولة)

Itigal Al-Taie, eine irakische Medienexpertin aus Budapest, Ungarn

اعتقال الطائي

وانضم إلى حوارنا الممثل القدير عزيز خيون من بغداد فسلط الضوء على

تجربته في ظل الدكتاتورية والتي أشّرت نجاحا هاما وسط غياب الحرية والرقابة البوليسية، مشيرا إلى أن الخيار لم يكن له لكنه وضع نصب عينيه طيلة مسيرته هدفا واحدا هو مشروع مسرحي ثقافي عراقي تنويري وسرت مع هذا المشروع حيثما سار فهو حياتي سواء أخذني إلى الجنة أو النار، وكنت مجبرا على انجاز هذا المشروع في ظل ظروف صعبة

(للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: عزيز خيون: لم أكن املك خيارا آخر سوى أن أعمل في ظل أقسى الظروف)

فارس يواكيم حيى الشهادة الصادقة التي أدلى بها عزيز خيون معتبرا إياها تعبيرا عن حالة نفسية علاوة على مضمونها الفني، وأشار إلى أن تجربة المسرح بالخصوص تحتاج الى وجود جمهور حقيقي يجتمع ليشاهد المسرحية ويعرضهم لأخطار التفجيرات وهجمات العنف الأعمى

(للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: فارس يواكيم: ظروف الإبداع العراقي بدأت صعبة وانتهت صعبة)

عزيز خيون أعرب عن اعتقاده أن فرصة العمل الفني خارج العراق لو كانت قد أتيحت له لما أضافت إلى إبداعه ، لأن التأسيس للموهبة وقع في العراق والسفر الى الخارج يمثل فرصة اكبر للانتشار وليس فرصة اكبر للإبداع

(للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: عزيز خيون: أنجزنا مشروعنا الثقافي والعصا بين أرجلنا)

وسألنا المستمعين مشاركتنا الحوار بالإجابة عن سؤالنا :

هل تعتقد أن نجاح كاظم الساهر يعود إلى هجرته خارج العراق؟

فتنوعت الإجابات إلا أن المستمع فالح كاظم من ديالى أشار إلى أن نجاح كاظم الساهر لم يتحقق لأنه سافر إلى الخارج ، بل أن نجاحه يرتبط بحقيقة انه فنان بمعنى الكلمة

(للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: فالح كاظم: كاظم الساهر مبدع عراقي)

الكاتب : مُلهم الملائكة Mulham Almalaika .

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع