1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

"التهدئة بين حماس وإسرائيل قد تصمد طويلا لكنها لن تقود إلى سلام دائم"

وسط ترقب حذر وتشكيك في صمود اتفاق التهدئة بين إسرائيل وحركة حماس والذي دخل حيز التنفيذ صباح اليوم، يرى الخبير الألماني كابل أن الاتفاق قد يستمر لفترة طويلة نظرا لحاجة الطرفين للهدنة، لكنه لن يفضي تلقائيا إلى سلام دائم.

default

أكد خبير ألماني دولي أن التهدئة التي تم الاتفاق عليها بين إسرائيل وحركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) من الممكن أن تستمر لفترة طويلة. وقال البروفيسور روبرت كابل الخبير الألماني في شئون الشرق الأوسط في مقابلة مع وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ): "ثمة اهتمام لدى الجانبين بالالتزام بالاتفاقيات". وأشار كابل، رئيس معهد لايبنيتس للأبحاث الدولية والمحلية إلى الضغوط المتزايدة التي تتعرض لها حماس بسبب المشكلات الاقتصادية في قطاع غزة في الوقت الذي ترغب فيه إسرائيل أيضا وقف الهجمات الصاروخية على مستوطناتها.

ولكن الخبير الألماني رأي أن هذا الاتفاق لن يكفل الوصول إلى سلام دائم طالما لم تعترف حماس بإسرائيل رسميا وتعلن رفضها للعنف. وربط كابل بين الدعم الذي يزعم أن حماس تتلقاه من سوريا وإيران ومحادثات السلام الحالية بين إسرائيل وسوريا، متوقعا أنه في حال أسفرت هذه المحادثات عن نجاح فإن حماس ستفقد شريكا مهما وستضطر للتفكير في الدخول في محادثات تتجاوز مسألة الهدنة، حسب تعبير الخبير الألماني.

واستبعد كابل الوصول إلى حل سريع للصراع بين إسرائيل وحماس، مشيرا إلى أن مسلحين فلسطينيين أطلقوا الصواريخ على إسرائيل بعد وقت قصير من إعلان محمود الزهار، القيادي في حماس، التهدئة مع إسرائيل الثلاثاء الماضي. ويعتقد كابل إنه لن يكون من السهل على حماس السيطرة على أجنحتها المختلفة والجماعات المسلحة خارج الحركة، مشيرا في هذا السياق إلى أن إسرائيل "ستحمل حماس مسئولية كل هجوم" ولذلك ـ والكلام مازال للخبير الألماني ـ ينبغي على الحركة التأهب لممارسة ضغط على هذه الجماعات.

ضربات متبادلة قبيل بدء سريان الاتفاق

Waffenruhe zwischen Israel und Hamas vereinbart

احتجاجات من جانب حركة الجهاد الاسلامي على مقتل ناشطين فلسطينيين أمس الأربعاء

وبعد يوم أخر من العنف عبر الحدود دخل اتفاق التهدئة بين إسرائيل وحركة حماس حيز التنفيذ في تمام الساعة السادسة من صباح اليوم الخميس بالتوقيت المحلي (0300 بتوقيت جرينتش). وتتضمن المرحلة الأولى من الاتفاق، الذي يتألف من ثلاث مراحل وأبرم بوساطة مصرية، وقفا متبادلا للأعمال العدائية. وأعلنت مصادر أمنية إسرائيلية صباح اليوم أن اختبار وقف إطلاق النار (التهدئة) سيكون محكوما بالنشاطات الجارية ميدانيا.

و قبل ساعات من سريان اتفاق التهدئة شنت إسرائيل هجوما جويا على من وصفهم متحدث باسم الجيش الإسرائيلي بأنهم مجموعة من المسلحين في قطاع غزة كانوا يطلقون صواريخ على إسرائيل. و قال مسعفون ونشطا إن ضربة صاروخية إسرائيلية قتلت مسلحا فلسطينيا وأصابت أخر بجراح بالقرب من السياج الحدودي مع إسرائيل في وسط قطاع غزة.وذكرت الإذاعة الإسرائيلية أن التنظيمات المسلحة الفلسطينية أطلقت أمس وفجر اليوم الخميس نحو 30 قذيفة صاروخية باتجاه الأراضي الإسرائيلية.

مختارات