1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

التحالف يحقق في مقتل العشرات في قصف على سجن لـ"داعش" بسوريا

أقر التحالف ضد "داعش" بتنفيذ ضربات على أهداف للتنظيم في بلدة الميادين بسوريا، مؤكدا أنه سيحقق في مزاعم حول مقتل العشرات. وكان المرصد السوري قال إن الضربات أسفرت عن مقتل 42 سجينا ومعتقلا مدنيا في سجن تابع لـ "داعش".

قال التحالف بقيادة الولايات المتحدة اليوم الثلاثاء (27 يونيو/حزيران 2017) إنه نفذ ضربات جوية على أهداف لتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) في بلدة الميادين هذا الأسبوع. وذكر الكولونيل جو سكروكا مدير الشؤون العامة في التحالف في رسالة بالبريد الإلكتروني لرويترز "نفذ التحالف ضربات على منشآت قيادة وتحكم معروفة لداعش وغيرها من البنية التحتية للتنظيم في (الميادين) بسوريا يومي 25 و26 يونيو".

وتابع سكروكا "إزالة هذه المنشآت يعطل قدرة داعش على التحريض على هجمات إرهابية ضد التحالف والقوات الشريكة لنا وفي بلادنا. جرى التخطيط لهذه المهمة وتنفيذها بدقة شديدة للحد من مخاطر وقوع أضرار جانبية أو احتمال إلحاق أذى بغير المقاتلين". وأكد التحالف أنه سيحقق في مزاعم بمقتل العشرات في غارة جوية في بلدة الميادين أمس الاثنين.

مختارات

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد قال في وقت سابق إن طائرات يرجح أنها تابعة للتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة نفذت ضربة جوية على بلدة يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية في شرق سوريا مما أسفر عن مقتل عشرات. وأوضح المرصد أن الضربة الجوية وقعت فجر أمس الاثنين وأصابت مبنى في مدينة الميادين يستخدمه "داعش" كسجن.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس "استهدفت طائرات التحالف الدولي فجر الاثنين سجنا يتبع للجهاز الأمني في تنظيم الدولة الإسلامية في مدينة الميادين" بريف دير الزور الشرقي، ما أسفر عن مقتل "42 سجينا مدنيا اعتقلهم التنظيم لأسباب عدة". وقتل أيضا في القصف، وفق عبد الرحمن، "15 عنصرا من تنظيم الدولة الإسلامية هم 11 سجينا وأربعة حراس".

وكان السجن، الذي يضم نحو مئة معتقل، مقسما إلى جزأين أحدهما مخصص للمدنيين وآخر للمعتقلين الجهاديين. وعرض تنظيم "الدولة الإسلامية"، بحسب المرصد، جثث القتلى في أحد شوارع المدينة.

وقال مسؤولان من المخابرات الأمريكية إن من المعتقد أن تنظيم "داعش" نقل معظم قادته إلى الميادين الواقعة في وادي الفرات جنوب شرقي مدينة الرقة المحاصرة وهي معقل التنظيم في سوريا. وأضافا أن من بين العمليات التي نقلها التنظيم إلى الميادين الواقعة على بعد نحو 80 كيلومترا غربي الحدود العراقية أنشطة الدعاية الإلكترونية وعمليات القيادة المحدودة لهجمات في أوروبا وأماكن أخرى.

ع.ج.م/أ.ح (رويترز، أ ف ب)

 

مختارات