التحالف الدولي: استسلام مائة مقاتل من ″داعش″ في الرقة | أخبار | DW | 14.10.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

التحالف الدولي: استسلام مائة مقاتل من "داعش" في الرقة

قال التحالف الدولي لمحاربة تنظيم "داعش" إن نحو مائة مقاتل من التنظيم استسلموا خلال في الرقة السورية خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية وتم إخراجهم من المدينة، متوقعاً أن معركة صعبة ستدور في المدينة خلال الأيام القادمة.

قال متحدث باسم التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم "داعش" في تصريحات لرويترز اليوم السبت (14 تشرين الأول/ أكتوبر 2017) إن نحو 100 مقاتل من التنظيم استسلموا في الرقة السورية خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية وتم إخراجهم من المدينة.

لكن الكولونيل رايان ديلون قال في بيان عبر البريد الإلكتروني "ما زلنا نتوقع قتالاً صعباً في الأيام القادمة ولن نحدد توقيتاً للموعد الذي نظن أن إلحاق الهزيمة التامة بـ(داعش) سيحدث في الرقة".

من جانبه أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان خروج المقاتلين السوريين في صفوف التنظيم المتطرف من الرقة خلال الأيام الماضية، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بينما يتم التحضير لإخراج المقاتلين الأجانب.

وقال مدير المرصد السوري رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس: "خرج كافة المقاتلين السوريين في تنظيم الدولة الإسلامية من مدينة الرقة خلال الأيام الخمسة الماضية"، مشيراً إلى أن عددهم نحو مئتين، وقد "خرجوا مع عائلاهم" إلى جهات غير محددة. لكن مسؤولاً محلياً في الرقة قال إن مقاتلين من التنظيم المتطرف استسلموا إلى قوات سوريا الديموقراطية من دون ان يحدد عددهم. وتقاتل قوات سوريا الديمقراطية، وهي تحالف مدعوم من الولايات المتحدة يضم مقاتلين عرباً وأكراداً، منذ يونيو/ حزيران لدحر "داعش" في الرقة، التي كانت المعقل الرئيسي للتنظيم في سوريا.

وكان المرصد قد كشف اليوم أن حافلات دخلت الرقة لنقل من تبقى من مقاتلي تنظيم "داعش" وأسرهم إلى خارج المدينة.

في الوقت نفسه قالت وحدات حماية الشعب الكردية السورية إن القوات التي تقاتل "داعش" في الرقة توشك على إلحاق الهزيمة به وإن إعلان تحرير المدينة من المتشددين ربما يكون اليوم أو غداً.

يُذكر أن وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس كان قد أعلن أمس الجمعة أن التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة "سيقبل باستسلام" عناصر تنظيم "داعش" في الرقة. ورداً على سؤال حول توقّف المحادثات الهادفة الى توفير ممر آمن لإخراج المدنيين العالقين في آخر نقاط سيطرة تنظيم "داعش" في الرقة، قال ماتيس "إذا استسلم (عناصر التنظيم) فبالطبع سنقبل باستسلامهم" لكنّ "الأكثر تعصّباً (بينهم) لن يسمحوا بذلك".

ا.ف/ ع.غ (رويترز، أ.ف.ب)

مختارات