البيت الابيض: ترامب منفتح على الحوار مع بيونغ يانغ | أخبار | DW | 10.01.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

البيت الابيض: ترامب منفتح على الحوار مع بيونغ يانغ

أعلن البيت الأبيض عن رغبة الرئيس الأمريكي ترامب في دراسة إجراء مباحثات مباشرة بين بلاده وكوريا الشمالية، وذلك أثناء محادثة هاتفية مع رئيس كوريا الجنوبية الذي أشاد بدوره بموقف ترامب في تمكين إجراء المباحثات بين الكوريتين.

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إنه منفتح بشروط على إجراء مباحثات مباشرة بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية خلال محادثة هاتفية مع رئيس كوريا الجنوبية، وفق ما أعلن البيت الأبيض في بيان الأربعاء (العاشر من كانون الثاني/يناير 2018).

ورغم التلاسن المستمر بين ترامب منذ وصوله إلى الحكم والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون على وقع تجارب الأخير الصاروخية، بدل الرئيس الأميركي نبرته في الأسابيع الأخيرة ولم يستبعد احتمال التحادث هاتفيا معه.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز في بيان إن الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي ان شكر نظيره الأميركي على "قيادته" التي ساهمت في إتاحة المحادثات بين الكوريتين. كما شدد الرئيسان على ضرورة "مواصلة حملة الضغوط القصوى على كوريا الشمالية".

كما أكد ترامب بحسب محضر الاتصال الهاتفي الذي نشرته الرئاسة الكورية الجنوبية "عدم القيام بنشاط عسكري (أميركي) أثناء الحوار الكوري".

واتفقت سيول وبيونغ يانغ في ختام المحادثات الاستثنائية بينهما أمس الثلاثاء على إرسال الشمال وفدا للمشاركة في الألعاب الأولمبية الشتوية التي يستضيفها الجنوب بين 9 و25 شباط/فبراير في بيونغ تشانغ على بعد 80 كلم من الحدود الكورية الشمالية. 

وسبق أن رحب الرئيس الأميركي السبت الماضي باستئناف الحوار في شبه الجزيرة الكورية وعبر عن أمله في أن تتجاوز المحادثات الاطار الرياضي. ومن المقرر أن يرأس نائب الرئيس الأميركي مايك بنس الوفد الأميركي إلى الألعاب.

ز.أ.ب/أ.ح (د ب أ، أ ف ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة