1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

علوم وتكنولوجيا

البلاستيك مادة الأمس والخشب السائل بلاستيك الغد

ابتكر فريق من العلماء الألمان مادة أسموها "أربوفورم" وهي بالأساس خشب سائل لتكون بلاستيك القرن الحادي والعشرين. هذه المادة يمكن خلطها بألياف الخشب لإنتاج بديل قوي وغير سام للمواد البلاستيكية المشتقة من النفط.

default

القنينات البلاستيكية قد تختفي يوما ويظهر بدلها قنينات من الخشب السائل

يرى علماء ألمان أن البلاستيك كان واحدا من الاختراعات العظيمة في القرن العشرين، أما الخشب السائل فقد يكون بلاستيك القرن الحادي والعشرين. والمواد البلاستيكية غير قابلة للتحلل الحيوي أيضا وفي كثير من الحالات تحتوي على مسرطنات ومواد سامة أخرى.

وبعيدا عن ذلك كله فإن معظم المواد البلاستيكية تقوم على البترول وهو مصدر غير متجدد. والنقط الخام هو أساس المادة الكيميائية اللازمة للمواد البلاستيكية، حسبما يشير نوربرت آيزنرايخ، كبير باحثين ونائب المدير في معهد فراونهوفر للتكنولوجيا الكيميائية في بفاينتستال في ألمانيا.

ابتكار الخشب السائل

BdT Deutschland Messe CeBIT 2008 in Hannover Badewanne

الاختراع الجديد سيحل محل البلاستيك في أجهزة واختراعات مختلفة

ويشير آيزنرايخ إلى أنه مع ارتفاع أسعار النفط الخام ترتفع أسعار المواد البلاستيكية ويزيد الاهتمام بإيجاد بدائل. وقد ابتكر فريق العلماء الألمان الذي يرأسه مادة أسموها "أربوفورم" وهي بالأساس خشب سائل. يقول آيزنرايخ إنها مشتقة من مادة الليجنين المشتقة من لباب الخشب ويمكن خلطها بالقنب الهندي أو الكتان أو ألياف الخشب وإضافات أخرى مثل الشمع لتخليق بديل قوي وغير سام للمواد البلاستيكية المشتقة من النفط.

لكن ما هو بالضبط الخشب السائل؟ توضح رئيسة فريق الـآي سي تي/ إيميليا ريجينا إنونه كوفمان بالقول "صناعة السيليلوز تفصل الخشب عن ثلاثة مكونات أساسية هي الليجنين والسيليلوز والهيميسيليلوز". و"الليجنين ليس مطلوبا في تصنيع الورق. وزملاؤنا يخلطون الليجنين بالألياف الطبيعية الدقيقة المصنوعة من الخشب والقنب أو الكتان وإضافات طبيعية مثل الشمع. ومن هذا ينتجون خلطة جافة يمكن صهرها وتشكيلها بالحقن في قوالب.

خصائص كيميائية متميزة

10240330.jpg

التسوق مستقبلا قد يكون بحقائب من الخشب السائل

وتوجد بالفعل أجزاء سيارات وأشياء أخرى معمرة مصنوعة من هذا البلاستيك الحيوي لكنه لا يناسب لعب الأطفال ولا الأجهزة المنزلية بشكله هذا. ولفصل الليجنين عن الألياف الخلوية يقوم العاملون في صناعة السيليلوز بإضافة مواد كبريتية. ولعب الأطفال والأجهزة المنزلية يجب ألا تحتوي على كبريت لا لسبب إلا لأنه يطلق رائحة كريهة للغاية.

وتمكن الباحثون الألمان من تقليل المحتوى الكبريتي في "الأربوفورم" بنسبة 90 في المائة. لكن هل يمكن إعادة تدوير المادة؟ تقول إنونه كوفمان "لمعرفة ذلك أنتجنا مكونات وكسرناها قطعا صغيرة وأعدنا معالجة القطع المكسرة. فعلنا ذلك عشر مرات. ولم نجد أي تغير في الخواص المادية للبلاستيك الحيوي المنخفض الكبريت وهو ما يعني أن من الممكن إعادة تدويره".

مختارات