1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

البرلمان الإيراني يحث الحكومة على تقليص تعاونها مع وكالة الطاقة الذرية

حث البرلمان الإيراني حكومة الرئيس نجاد على تقديم خطة لخفض مستوى تعاونها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، يأتي ذلك بعد يومين على تصويت مجلس محافظي الوكالة لصالح قرار يدين إيران لبنائها محطة لتخصيب اليورانيوم بشكل سري.

default

لاريجاني: "خطوة الدول الست تكشف أنها لاتسعى إلى التفاوض بل إلى الخداع السياسي"

طلب مجلس الشورى الإيراني/ البرلمان الإيراني من الحكومة خفض تعاونها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية إثر قرارها الذي يدين إيران بسبب برنامجها النووي المثير للجدل، وفق ما جاء في بيان نشر اليوم الأحد 29 نوفمبر/تشرين الثاني على موقع المجلس الالكتروني. وذكر التلفزيون الرسمي الإيراني ان 226 نائبا من أصل 290 وقعوا رسالة يطالبون فيها الحكومة بوضع "خطة سريعة تهدف إلى خفض مستوى التعاون مع الوكالة، وطرحها على البرلمان"، بحسب ما جاء في الرسالة.

وتم التصويت على هذه الرسالة بعد يومين على صدور قرار عن وكالة الطاقة الذرية يدين إيران بسبب برنامجها النووي المثير للجدل. وطالب القرار طهران بـ"تجميد" بناء الموقع النووي الجديد في فوردو قرب مدينة قم وسط البلاد، والذي تكتمت إيران عن وجوده حتى أيلول/سبتمبر الماضي. وشجبت الجمهورية الإسلامية بالفعل قرار الوكالة الذي صدر يوم الجمعة بتأييد نادر من الصين وروسيا ووصفته بأنه "ترهيب" من شأنه أن يسمم أجواء المحادثات التي تجريها مع قوى عالمية. وقال النواب الإيرانيون في بيان تلي في البرلمان: "ينبغي على الحكومة أن تقدم خطة لخفض مستوى تعاون إيران مع الوكالة بسبب سلوك القوى العالمية".

لاريجاني يصف قرار إدانة إيران "مزايدة سياسية"

IAEA Treffen in Wien Ali Asghar Soltanieh

علي أصغر سلطانية مندوب إيران لدى وكالة الطاقة الذرية في فيينا تحدث عن احتمال تقليص بلاده للتعاون مع الوكالة إلى الحد الأدنى

ومن جانبه، قال رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني اليوم الأحد إن البرلمان قد يتخذ بالفعل خطوات لتقليص حجم تعاون طهران مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة إذا واصل الغرب الضغط على الجمهورية الإسلامية فيما يتعلق ببرنامجها النووي. ووصف لاريجاني أمام البرلمان القرار الذي قد يفتح الطريق لإقرار عقوبات دولية جديدة بحق إيران، بأنه من باب "المزايدة" السياسية. وقال: "لا ترغموا البرلمان والأمة الإيرانية على اختيار طريق آخر وخفض التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية".

وأضاف لاريجاني، كبير المفاوضين سابقا في الملف النووي الإيراني، إن هذه الخطوة من جانب الدول الست "تكشف أنها لا تسعى إلى التفاوض بل إلى الخداع السياسي". وتابع: "كان يجدر بكم تلقي كشف إيران عن موقع فوردو بشكل ايجابي بدل اتخاذه ذريعة لهذا القرار". وقال محذرا: "سوف نتابع بانتباه مبادراتكم المقبلة وسنتبع نهجا جديدا حيالكم إن لم تتخلوا عن سياسة العصا والجزرة هذه السخيفة".

يذكر أن البرلمان لديه سلطة إلزام الحكومة بتغيير تعاونها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية كما حدث عام 2006، بعدما صوتت الوكالة ومقرها فيينا لصالح إحالة ملف البرنامج النووي الإيراني إلى مجلس الأمن.

إيران رفضت العرض الخاص بتخصيب اليورانيوم في الخارج

وكان المندوب الإيراني لدى وكالة الطاقة الذرية علي أصغر سلطانية أعلن السبت أن إيران قد تقلص تعاونها مع الوكالة إلى الحد الأدنى المفروض في معاهدة حظر الانتشار النووي. وصدر قرار الوكالة بعد شهر على تقديم عرض لإيران ينص على أن يتم تخصيب اليورانيوم الإيراني في الخارج لتزويد مفاعل طهران للأبحاث الطبية بالوقود. غير أن إيران رفضت هذا العرض معتبرة أنه لا يعطيها ضمانات كافية بالحصول على الوقود واقترحت في المقابل تبادل اليورانيوم بالوقود النووي بشكل متزامن وعلى أراضيها، وهو ما رفضته الدول الكبرى. وتشتبه هذه الدول بسعي إيران لامتلاك السلاح الذري، فيما تنفي طهران ذلك مؤكدة أن برنامجها النووي محض مدني.

(س.ك/أ.ف.ب/رويترز)

مراجعة: ابراهيم محمد

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة