1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

البرلمان الألماني يوافق على تمديد مهمة القوات الألمانية في جنوب لبنان ودارفور

وافق البرلمان الألماني البوندستاج على تمديد مشاركة ألمانيا في قوات الطوارئ الدولية العاملة في جنوب لبنان لمدة 15 شهرا، إضافة إلى تمديد مشاركتها في مهمتي الأمم المتحدة في جنوب السودان ودارفور حتى منتصف آب/أغسطس 2009.

default

قطع من البحرية الألمانية قبالة السواحل اللبنانية

وافق البرلمان الألماني (البوندستاج)في جلسته أمس على تمديد أول مهمة عسكرية ألمانية في منطقة الشرق الأوسط قبالة السواحل اللبنانية حتى نهاية العام المقبل 2009 ، غير أن هذا القرار تزامن مع تخفيض الحد الأقصى المسموح للقوات الألمانية هناك من 1400 إلى 1200 جندي. وجاءت نتيجة التصويت بموافقة 451 عضوا بالبرلمان على تمديد هذه المهمة، مقابل 107 أعضاء رفضوا التمديد، فيما امتنع تسعة أعضاء عن التصويت. وبموجب هذه الموافقة سيتم تمديد مهمة الكتيبة الألمانية في إطار قوة الطوارئ الدولية المؤقتة العاملة في جنوب لبنان (يونيفيل) حتى 15 كانون الاول/ديسمبر 2009.

من ناحيته، اعتبر وزير الخارجية فرانك فالتر شتاينماير في مداخلته أمام مجلس النواب أن "هذه المهمة ضرورية ولا بد من مشاركة ألمانيا فيها". كما أوضح أن اليونيفيل قدمت "مساهمة مهمة جدا" لاستقرار المنطقة. يشار في هذا السياق إلى أن حزب اليسار المعارض والحزب الديمقراطي الحر المعارض قد أعلنا قبل الجلسة رفضهما تمديد المهمة البحرية.

وتمديد آخر في السودان

Symbolbild Deutschland Sudan

تمديد مهمة الجيش الألماني في بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان (يونميس)

من جهة أخرى، وافق البرلمان على تمديد مهمة الجيش الألماني في بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان (يونميس) التي يقتصر دورها في الإشراف على اتفاق السلام بين الحكومة المركزية في الخرطوم وجنوب السودان، فضلا عن المهمة الثانية في البعثة المشتركة للاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة لحفظ السلام في إقليم دارفور غربي السودان (يوناميد). وامتدت مهمة القوات الألمانية بالسودان أيضا حتى منتصف كانون أول/ديسمبر 2009 بإجمالي عدد أفراد 40 جنديا مع وضع الحد الأقصى المسموح به للقوات الألمانية في السودان بنحو 325 جنديا.

مختارات