1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

البرازيل تسحق اسبانيا وتفوز بكأس القارات للمرة الرابعة

أنزلت البرازيل هزيمة مذلة باسبانيا بطلة العالم وأوروبا بعدما سحقتها بثلاثة أهداف لصفر لتحرز لقب كأس القارات لكرة القدم للمرة الرابعة، وتضع حدا للمسيرة الاسبانية الخالية من الهزائم في 29 مباراة رسمية على مدار ثلاث سنوات.

أحرزت البرازيل كأس القارات لكرة القدم بعد فوزها على اسبانيا بثلاثية نظيفة في المباراة النهائية التي جرت اليوم الاثنين (الأول من يوليو/ تموز 2013) في ريو دي جانيرو. وسجل فريد (2 و47) ونيمار (44) الأهداف الثلاثة في المباراة. وكانت ايطاليا قد أحرزت المركز الثالث بفوزها على أوروغواي بركلات الترجيح 3-2.

وأبقى مدرب البرازيل لويز فيليبي سكولاري على تشكيلته الأساسية دون تغيير، فيما أشرك مدرب اسبانيا فيسنتي دل بوسكي لاعبي تشلسي الانكليزي خوان وفرناندو توريس منذ البداية على حساب دافيد سيلفا وروبرتو سولدادو، وبقي فرانسيسك فابريغاس خارج التشكيلة.

ودك المنتخب البرازيلي الموجود تحت ضغط متعدد الوجوه نفسية وشعبية واجتماعية جراء المظاهرات الاحتجاجية العارمة، مرمى أبطال العالم وأوروبا بهدف سريع بعد ركلة حرة وتمرير في الجهة اليمنى ثم عرضية إلى أمام المرمى حيث يوجد المهاجمان فريد ونيمار والمدافعان جيرار بيكيه والفارو اربيلوا والحارس ايكر كاسياس، أحدثت دربكة وسقط فريد وكاسياس ثم تابعها الأول من فوق الثاني وكلاهما على الأرض.

Confederations Cup / Brasilien - Spanien / 1:0 Fred

فريد بعد تسجيله لهدف الأول للبرازيل

سيطرة برازيلية

واستمرت السيطرة برازيلية في البداية، ومرر نيمار كرة عبر مارسيلو إلى اوسكار الذي سددها بجانب القائم الأيمن مفوتاً فرصة هدف ثان (8)، ورفع باولينيو كرة باتجاه المرمى بغية الاستفادة من تقدم ايكر كاسياس الذي تراجع بسرعة وأنقذ اسبانيا من هدف ثان على دفعتين (13). وشهد ربع الساعة الأول احتكاكات بين اللاعبين نتيجة الخشونة خصوصاً من الجانب الاسباني، وأطلق اندريس انييستا أول كرة على المرمى البرازيلي من مسافة بعيدة أبعدها جوليو سيزار إلى ركنية نفذت وتابعها توريس برأسه فوق المرمى (20). ونفذ سيرخيو راموس ركلة حرة بعيدة ابتعدت عن القائم الايسر (23).

واعاق راموس المهاجم اوسكار على خط المنطقة احتسبت ركلة حرة وحرك نيمار الكرة إلى هولك، الذي سددها بقوة فذهبت إلى المدرجات (30).

وأهدى نيمار الذي هرب في الجهة اليمين كرة من بين المدافعين إلى فريد المنفرد سددها بقدمي كاسياس وتحولت إلى ركنية نفذت على رأس فريد نفسه، الذي أهدر فرصة لا تعوض (33). وأنقذ دافيد لويز البرازيل من هدف التعادل بعد أن فشل في البداية في إيقاف توريس في الجهة اليسرى الذي أرسل كرة الى بدرو، الذي انفرد ولعبها على يمين جوليو سيزار فأسرع لويز باتجاه المرمى وأخرجها بإعجوبة إلى ركنية (40).

Confederations Cup / Brasilien - Spanien / 2:0 Neymar

نيمار والهدف الثاني للمنتخب البرازيلي

تعديلات بوسكي لم تنقذ الأسبان

وأضافت البرازيل الهدف الثاني قبيل نهاية الشوط الأول بعدما تبادل الكرة مع اوسكار الذي أعادها له في الجهة اليسرى من المنطقة الاسبانية أطلقها النجم البرازيلي المنتقل إلى برشلونة الاسباني بقوة في شباك كاسياس الذي لم يستطع اعتراضها مسجلاً هدفه الرابع في البطولة (44). وفي الشوط الثاني كما في الأول أضاف فريد الهدف الثاني الشخصي والثالث للبرازيل بعد تمريرة من هولك ولمسة بالكعب من نيمار تابعها الأول منحرفة من الجهة اليسرى في الزاوية اليسرى البعيدة عن كاسياس هو الهدف الخامس له في البطولة الحالية، فصار شريكا لتوريس في صدارة ترتيب الهدافين (47), ولم ينفع دل بوسكي استبدال المدافع اربيلوا بسيزار ازبيليكويتا.

وكان بقية الشوط الثاني أكثر صعوبة على اسبانيا. وسدد راموس خارج المرمى من نقطة الجزاء بعد مخالفة من مارسيلو ضد خيسوس نافاس الذي اشترك بدلاً من خوان ماتا الذي قدم عرضاً مخيباً. وبعد 14 دقيقة من ذلك قام بيكي بعرقلة نيمار ليشهر له الحكم الهولندي بيورن كويبرز البطاقة الحمراء. ولم يكن هناك أي مجال أمام اسبانيا للعودة بعد ذلك.

وكانت اسبانيا تسعى لأن تصبح أول فريق منذ اوروغواي في المباراة الحاسمة بكأس العالم 1950 يهزم البرازيل في لقاء رسمي باستاد ماراكانا لكن بعد تأخرها مبكراً جداً لم يظهر مطلقاً أن باستطاعتها ذلك.

وبدلا من ذلك أصبح مشجعو البرازيل يؤمنون بأن المدرب سكولاري- الذي فاز بكأس العالم مع البرازيل يوم 30 يونيو حزيران 2002 - يستطيع إحراز لقب سادس في استاد ماراكانا في غضون عام من الآن.

ح.ز/ ع.غ (رويترز، أ.ف.ب)

مختارات