1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

البرازيل تأمل في افتتاح سلس مع انطلاق كأس العالم

بعد سنوات من التأخير في أعمال البناء وتجاوز الميزانية تنطلق مسابقة كأس العالم لكرة القدم في البرازيل الخميس ورئيسة الأرجنتين تعرب عن أملها في بقاء كاس العالم في القارة، فيما يواصل عمال المترو إضرابهم.

ينظر العديد من المشجعين حول العالم للبرازيل باعتبارها الموطن الروحي لكرة القدم وسيأتي عشرات الآلاف للبلاد من أجل البطولة التي تستمر شهراً، لكن حتى الآن لا يزال الحماس غائبا بين البرازيليين.

ويشعر كثيرون بالغضب من إنفاق 11.3 مليار دولار على استضافة كأس العالم في الوقت الذي تعاني فيه الخدمات العامة من قلة التمويل. وهزت احتجاجات ضخمة في الشوارع البلاد العام الماضي ورغم أن حجمها تراجع كثيرا مؤخرا إلا أن مسؤولين يتوقعون أن يحاول مئات من المتعصبين إغلاق الطرق المؤدية للاستادات اليوم الخميس. وقد يؤدي ذلك لاشتباكات عنيفة مع الشرطة، بينما يتوقع بعض البرازيليين أن البلاد ستمضي قدما بمجرد بدء المنافسات، خاصة إذا ارتقى فريقهم لمستوى التوقعات وفاز بالبطولة للمرة السادسة وهو رقم قياسي.


يواخيم لوف: السعادة والنشوة ستطغيان على نفوس البرازيليين مع بداية المباراة الأولى

يواخيم لوف: السعادة والنشوة ستطغيان على نفوس البرازيليين مع بداية المباراة الأولى

ويتفق يواخيم لوف، المدير الفني للمنتخب الألماني، مع هذا الرأي، حيث عبر عن قناعته بأن الأجواء المضطربة التي تعيشها البرازيل بسبب الاحتجاجات الشعبية ستتوارى إلى الظل بمجرد أن تبدأ عجلة مباريات بطولة كأس العالم في الدوران. وقال لوف في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ): "البرازيل تشهد احتجاجات تتعلق بموضوعات حيوية مثل الصحة والتعليم، إلا أن جزء كبيرا من الشعب البرازيلي ومن جماهير العالم أجمع ستعير كل اهتمامها إلى كرة القدم بمجرد انطلاق المونديال". وأضاف: "السعادة والنشوة ستطغيان على نفوس الشعب البرازيلي مع بداية المباراة الأولى، الجماهير البرازيلية ستساند منتخب بلادها".

وأشار لوف في معرض حديثه عن حظوظ منتخب بلاده في الفوز بلقب المونديال إلا أنه لا يوجد "وصفة سحرية" من أجل هذا الغرض. وتابع: "المونديال يختلف عن المباريات الودية .. الدراما تبلغ ذروتها في مثل تلك البطولات". وأوضح لوف الذي سقط أمام المنتخب الأسباني في الدور قبل النهائي لمونديال جنوب أفريقيا 2010: "مجريات اللعب لا تسير بشكل مطرد .. هناك الكثير من العوامل الفرعية المؤثرة .. المنتخبات الأربعة التي تصل إلى الدور قبل النهائي تكون متقاربة في مستواها الفني، ولذلك يبرز دور هام لعوامل أخرى مثل الحظ ومعدل الاصابات ومستوى الفريق الذي يختلف من يوم لأخر". وأكد لوف إلى أنه لم يصل بعد إلى التشكيلة الأساسية للمنتخب الألماني في مباراته الأولى في المونديال أمام البرتغال يوم الاثنين المقبل.

رئيسة الأرجنتين تتمنى فوز بقاء كأس العالم في أمريكا اللاتينية

من جهتها، بعثت الرئيسة الأرجنتينية كريستينا فيرنانديز دي كريشنير برسالة إلى نظيرتها البرازيلية ديلما روسيف أعربت فيها عن أمنيتها بفوز أحد منتخبات أمريكا اللاتينية بلقب بطولة كأس العالم 2014. وقالت الرئيسة الأرجنتينية عبر حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "زميلتي العزيزة ديلما روسيف، باسم جميع أبناء الشعب الأرجنتيني نثق جميعا بأن البرازيل ستتحول إلى كرنفال رائع". وأعربت دي كريشينير في رسالتها عن اتفاقها مع روسيف بأن كأس العالم سيكون رسالة سلام وتسامح وتفاهم وحوار. وأضافت: "علينا الاستمتاع بالمونديال .. أتمنى أن تبقى الكأس داخل وطننا الكبير".

استمرار الإضرابات

إضرارات مستمرة من جانب عمال المترو في ساو باولو تسبب في حالة من الفوضى

إضرارات مستمرة من جانب عمال المترو في ساو باولو تسبب في حالة من الفوضى

في غضون ذلك، وقبل ساعات من انطلاق مونديال البرازيل 2014 لكرة القدم في ستاد ارينا كورينتشاس في ساو باولو اليوم الخميس (12 يونيو/ حزيران) صوت عمال مترو المدينة ضد تجديد إضرابهم الذي هدد بتعطيل تدفق الجمهور لمتابعة المباراة الافتتاحية في لكأس العالم. وبعد إضراب استمر خمسة أيام منذ أسبوع مسببا حالة من الفوضى في العاصمة الاقتصادية للبرازيل، حيث يقطن 20 مليون نسمة، جاء تصويت عمال المترو الأربعاء بعدم التحرك مجددا على رغم عدم استجابة الحكومة لمطلبهم بإعادة توظيف 42 عاملا تم فصلهم على خلفية الإضراب الأخير.

وقال رئيس نقابة العاملين في المترو ألتينو ميلو دوس برازيريس: "نحن نواجه حكومة قوية وقد شللنا أكبر مدينة في أمريكا اللاتينية وحصلنا على زيادات في الأجور". وأضاف: "سنكافح حتى النهاية من أجل إعادة زملائنا الذين تعرضوا للفصل". وكانت السلطات المحلية أعلنت الاثنين فصل 42 عاملا على خلفية إضراب المترو الذي استمر خمسة أيام. وبحسب السلطات، فإن العمال المفصولين ارتكبوا أعمال تخريب ومنعوا زملائهم من ممارسة عملهم.

وكان عمال المترو أعلنوا تعليق إضرابهم في ساو باولو مساء الاثنين، بعدما تسبب تحركهم بزحمة سير خانقة في المدينة. ويشكل مترو ساو باولو خط الوصول الرئيسي إلى استاد أرينا كورينتشاس الذي يطلق عليه اسم ايتاكيراو في المدينة، حيث تنطلق مباريات كأس العالم لكرة القدم التي سيتابعها نحو مليار مشاهد اليوم الخميس، وسيحضرها رؤساء 12 دولة والأمين العام للأمم المتحدة. ورفعت بلدية العاصمة الاقتصادية للبرازيل القيود عن حرية النقل البديلة من خلال زيادة عدد الحافلات لتسهيل تنقل المواطنين.

ش.ع/ (د.ب.أ، أ.ف.ب، رويترز)

مختارات