1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

البرازيل: البابا يختتم أيام الشبيبة بقداس أمام مليوني شاب

يختتم البابا فرنسيس الأيام العالمية للشبيبة بقداس اليوم الأحد أمام نحو مليوني شاب كاثوليكي أمضى قسم كبير منهم الليل في ريو على شاطئ كوباكابانا، فيما أعرب البابا أمس عن دعمه لاحتجاجات الشباب البرازيليين.

يختتم البابا فرنسيس الأيام العالمية للشباب اليوم الأحد (28 يوليو/ تموز 2013). وسيلتقي الحبر الأعظم بعد الظهر لجنة تنسيق المجلس الأسقفي الأميركي اللاتيني قبل أن يعود في المساء إلى روما. وسينهي أول حبر أعظم من أمريكا الجنوبية في التاريخ بذلك، أول رحلة له إلى الخارج في بابويته اظهر خلالها طاقة ونشاطا وحيوية مفرطة رغم سنواته السادسة والسبعين.

ومساء السبت دعا البابا الشباب الكاثوليك إلى إتباع خطى يسوع المسيح من خلال الانخراط في القضايا الاجتماعية والسياسية من اجل "تغيير العالم".

وتحدث البابا أمام مليوني شخص حولوا شاطئ كوباكابانا إلى مخيم ضخم من أجل تمضية الليلة للصلاة. وفي فترة العصر كان رهبان يتجولون على الشاطئ وسط شبان رعيتهم في لباس البحر. بعضهم كان يصلي في جماعات فيما كان البعض الآخر يلعب كرة القدم أو يرقص الـ"ماكارينا". فقد غص الشاطئ بالحجاج فاضطر ألاف آخرون للنوم على قارعة الطرقات والأرصفة جنباً إلى جنب في صفوف متراصة. وامتلأت حتى شرفة بار يعتبر من أشهر أماكن البغاء في كوباكابانا الحي البوهيمي والسيئ السمعة ليلا.

Rio de Janeiro, Brasilien Papst Franziskus Vigil 27.07.2013

لبابا يبدي دعمه لاحتجاجات الشباب في البرازيل

الانخراط في صناعة التغيير

وقبل بضع ساعات من ذلك توجه البابا إلى حشود الحجاج بقوله "إن الشباب في الشوارع يريدون أن يكونوا صناع التغيير. أرجوكم لا تتركوا الآخرين يصبحون صناع التغيير (...) لا تبقوا على شرفة الحياة، يسوع لم يبق عليها. بل هو انخرط فيها، انخرطوا فيها كما فعل يسوع". وهذه الدعوة اتخذت صدى مميزاً في البرازيل حيث انتفض الشباب في حزيران/ يونيو للمطالبة بتحسين الخدمات العامة (وسائل النقل، التعليم والمرافق الصحية) وأعربوا عن سخطهم من الفساد والطبقة السياسية. وقد سبق وحث الحبر الأعظم هذا الأسبوع الشباب الكاثوليك إلى إثارة القليل من "الاضطراب" من أجل إخراج الكنيسة من الخمود. وقال رئيس بلدية ريو ادواردو بايس ان ثلاثة ملايين شخص قد يحضرون قداس الأحد، وذلك سيكون رقماً "قياسياً في تاريخ كوباكابانا".

وعموماً كانت الأيام العالمية للشبيبة لقاء قوياً وحاراً مفعماً بالحماسة بين البابا والشبان، كما تميزت أيضا ببعض الخلل في التنظيم مثل محاصرة الحشد لسيارة الحبر الأعظم واكتظاظ وسائل النقل وإحداث تعديلات في برنامج الزيارة البابوية في اللحظة الأخيرة. وهذه الأحداث أثارت تساؤلات مقلقة في الوقت الذي تستعد فيه البرازيل لتنظيم اكبر حدثين رياضيين عالميين: كأس العالم لكرة القدم في 2014 والألعاب الاولمبية في 2016.

ح.ز/ ع.غ (أ ف ب)

مختارات