1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

معلومات وخدمات

البحريني يوسف سعد كامل يُحرز أول ميدالية للعرب في برلين

العداء البحريني يوسف سعد كامل يُحرز الميدالية الأولى للعرب المشاركين في النسخة الثانية عشرة من بطولة العالم لألعاب القوى التي تستضيفها العاصمة الألمانية برلين حتى الـ 23 من الشهر الحالي ونتائج مخيبة للعدائين المغاربة.

default

يوسف سعد كامل يحرز ذهبية سباق 1500 متر

في منافسات اليوم الخامس من بطولة العالم لألعاب القوى التي انطلقت السبت الماضي نجح العداء البحريني يوسف سعد كامل في الفوز بسباق 1500 متر قاطعاً المسافة في 3 دقائق و35 ثانية و93 جزءاً في المائة من الثانية مانحاً العرب الميدالية الأولى في البطولة. أما الميدالية الفضية فآلت للاثيوبي ميكونين، بينما كانت البرونزية من نصيب الأميركي لاغات. وجاء هذا الإنجاز الكبير للعداء البحريني بعد النتائج المخيبة التي حققها الرياضيون العرب قبل هذا السباق والتي لم ترق إلى مستوى الطموحات والتطلعات المعقودة عليهم. لذا جاء سباق الـ 1500 متر ليمنح خمسة عدائين عرب ( أمين لعلو ومحمد مستاوي وعبد العاطي ايغيدير من المغرب ويوسف سعد كامل وبلال منصور من البحرين ) فرصة جيدة للظفر بإحدى الميداليات.

تألق العرب في سباق 1500م

وبذلك أعاد العداء البحريني شيئاً من هيبة رياضيي ألعاب القوى العرب وأعاد اللقب إلى الوطن العربي، علماً أن العدائين العرب أحرزوا الميدالية الذهبية في سباق 1500 متر تسع مرات في النسخ الـ 11 الأخيرة، من بينها أربعة ألقاب متتالية للنجم المغربي الشهير هشاك الكَروج الذي أحرز ذهبية هذا السباق في أثينا عام 1997 وأشبيلية عام 1999 وادمونتون عام 2001 وأخيراً في باريس عام 2003. هذا بالإضافة إلى ثلاثة ألقاب أحرزها الجزائري نور الدين مرسلي في الأعوام 1991 في طوكيو و1993 في شتوتغارت و1995 في غوتبورغ. أما الميدالية الفضية فآلت للاثيوبي ميكونين. وبفوزه الأول بلقب بطولة العالم أعاد كامل اللقب العالمي إلى البحرين بعدما كان رشيد رمزي قد أحرزه قبل أربع سنوات في هلسنكي.

نتيجة مخيبة للعدائين المغاربة

Der Gewinner der 1500m Männer, Yusuf Saad Kamel, in Berlin 2009

الفائز بذهبية سباق 1500 متر البحريني يوسف سعد كامل واالفائز بالميدالية البرونزية الأمريكي لاغات

وحل البحريني الآخر بلال منصور في المركز التاسع، بينما جاء العداؤون المغاربة الثلاثة محمد مستاوي وأمين لعلو وعبد العاطي ايغيدير في المراكز السادس والعاشر والحادي عشر على التوالي. هذا مع أن المغربي أمين لعلو كان ربما الأوفر حظاً بين العدائين العرب للظفر بإحدى ميداليات المسابقة نظراً للأداء القوي الذي قدمه خلال التصفيات المؤهلة للنهائي، إذ ضمن لعلو بطاقة التأهل إلى الدور النهائي على رأس مجموعته بعد الانطلاقة الصاروخية التي حققها في الـ 300 متر الأخيرة خلال التصفيات.

علاء الدين موسى البوريني

مراجعة: طارق أنكاي

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع