1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

البحرية الألمانية تبدأ مهمتها رسمياً في مكافحة القرصنة في القرن الإفريقي

في إطار المهمة الأوروبية لمكافحة القرصنة في القرن الإفريقي انطلقت الفرقاطة الألمانية "كارلسروه" اليوم من ميناء جيبوتي إلى منطقة العمليات بحضور وزير الدفاع الألماني، الذي أكد أن قوات بلاده تتمتع بتفويض قوي لأداء مهمتها.

default

الفرقاطة "كارلسروه" تبدأ مهمتها في القرن الإفريقي


بدأت البحرية الألمانية رسميا اليوم الثلاثاء (23 كانون أول/ديسمبر) مشاركتها في المهمة الأوروبية لمكافحة عمليات القرصنة في القرن الأفريقي قبالة سواحل الصومال وخليج عدن. وغادرت الفرقاطة الحربية الألمانية "كارلسروه" وطاقمها المكون من 220 جندياً اليوم ميناء جيبوتي إلى منطقة العمليات بحضور وزير الدفاع الألماني فرانس جوزيف يونغ.

وفي هذا السياق أكد يونغ أن هدف المهمة هو "الردع والدفاع وإنهاء عمليات القرصنة"، مشيرا إلى أن ليس من مهام قوات بلاده البحث عن القراصنة واعتقالهم. يشار هنا أن يونغ كان قد ذكر في وقت سابق إن البحرية الألمانية قد تشارك في عمليات تحرير السفن وأفرادها من أيدي القراصنة إذا اقتضت الضرورة. وحول التفويض الممنوح للبحرية الألمانية قال الوزير الألماني إنها تتمتع بـ "تفويض قوي وفعال" يضع قواعد واضحة للمهمة.

دعم المهمة الأوروبية "اتلانتا"

Franz Josef Jung in Dschibuti

يونغ يودع جنوده.

وستقوم البحرية الألمانية بدعم مهمة "أتلانتا" التي أطلقها الاتحاد الأوروبي لمكافحة عمليات القرصنة في المنطقة المذكورة، حيث يحتجز القراصنة حالياً 12 سفينة، من ضمنها ناقلة النفط العملاقة "سيريوس ستار"، ونحو 300 من أفراد طواقمها.

وكان البرلمان الألماني (البوندستاغ) وافق الأسبوع الماضي على مشاركة البحرية في المهمة الأوروبية "أتلانتا" التي جاءت بعد تفاقم عمليات القرصنة، إذ وصل عدد السفن التي استولى القراصنة عليها منذ بداية العام الحالي أكثر من 200 سفينة.

يذكر هنا أن الفرقاطة الألمانية "مكلنبورغ فوربومرن" تعسكر أيضا في القرن الأفريقي في إطار عملية "الحرية الدائمة" التي تقودها الولايات المتحدة لمكافحة الإرهاب.

مختارات