1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

الرئيسية

البحث عن عارضي أزياء "يتمتعون" بالقبح والسمنة

تعرض ديل كينز للسخرية من الناس بسبب عمله في مجال عروض الأزياء رغم عدم تمتعه بالجمال لكن كينز استمر في طريقه وأسس وكالة إعلانية تعتمد بشكل أساسي على البدناء ومن لا يتمتعون بـ"معايير" الجمال التقليدية.

الجمال الباهر قد يكون مفتاح بوابة الشهرة والنجاح لكن القبح الزائد أيضا يمكن أن يكون بوابة صاحبه للدخول لعالم الشهرة كما هو الحال مع ديل كينز الذي بدأ عمله في لندن قبل 20 عاما في وكالة "ugly models" (عارضون قبيحون) الذي يعمل في عروض لعلامات تجارية كبيرة.

Ugly Models

ديل كينز:"من يضحك أخيرا يضحك كثيرا"

أنتقل كينز إلى برلين لكن جميع وكالات الدعاية أغلقت أبوابها في وجهه مما دفعه لفتح وكالته الخاصة التي تختار عارضين بمواصفات معينة. وترحب وكالة كينز التي تحمل اسم "'Misfit" (عدم التناسق) بالبدناء وأصحاب الوشم وكبار السن ومن لا يتمتعون بـ"معايير" الوسامة المتعارف عليها وممن لم يخطر ببالهم أبدا العمل في مجال عروض الأزياء.

يرى كينز أن الصفة الأهم الواجب توافرها في من يرغب في العمل بهذا المجال هي الثقة في النفس مهما سمع من كلام حول قبحه وعدم تمتعه بالجمال المطلوب ويتذكر كيف كان الناس يضحكون على شكله في البداية لكن العبرة في من يضحك في النهاية، بحسب رأيه.

ا.ف/ع.ج.م DW