1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الببلاوي يتوعد بفض اعتصامي النهضة ورابعة العدوية

رئيس الحكومة المصرية يؤكد عزمه فض اعتصامي مؤيدي حركة الإخوان المسلمين في القاهرة. يأتي ذلك عقب سويعات من إعلان الرئاسة المصرية فشل الجهود الدبلوماسية مع الإخوان، الذين أمرت النيابة العامة بحبس قيادي منهم وإطلاق سراح آخر.

توعد رئيس الوزراء المصري حازم الببلاوي الأربعاء (السابع من أغسطس/ آب 2013) بفض اعتصامي الإخوان المسلمين في القاهرة، بعد أن حملتهم الرئاسة المصرية فشل جهود الوساطة الأجنبية لتسوية الأزمة السياسية في مصر. ونقل التلفزيون المصري عن الببلاوي قوله أن "لا تراجع عن فض اعتصامي النهضة ورابعة العدوية"، مؤكدا أن "القرار نهائي". وقال الببلاوي "لم نقم بفض الاعتصامين حتى الآن احتراما لحرمة شهر رمضان".

وكانت الرئاسة المصرية قد أعلنت اليوم الأربعاء انتهاء مرحلة الجهود الدبلوماسية لفض اعتصامي مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي في " رابعة العدوية" و"النهضة" وحمّلت جماعة الأخوان المسلمين المسؤولية. وذكر التلفزيون المصري على موقعه الإلكتروني أن الرئاسة أصدرت بيانا اليوم "استعرضت فيه المحاولات الدبلوماسية المستمرة منذ عشرة أيام لاحتواء الأزمة بالبلاد والتعامل مع اعتصامي رابعة والنهضة بشكل سلمي وهو ما أبت جماعة الأخوان أن تنفذه".

ولذا وبناء عليه، يقول البيان، "فقد انتهت اليوم مرحلة الجهود الدبلوماسية، التي بدأت منذ أكثر من 10 أيام بموافقة وتنسيق كاملين مع الحكومة المصرية".

النيابة تفرج عن الكتاتني وتأمر بحبس الشاطر

مشاهدة الفيديو 01:45

لا وفاق حتى الآن في القاهرة

من جهة أخرى، أمرت النيابة العامة في مصر، اليوم الأربعاء، بحبس المهندس خيرت الشاطر نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين 15 يوما على ذمة التحقيقات وإخلاء سبيل سعد الكتاتني رئيس حزب الحرية والعدالة في القضية المرتبطة بأحداث العنف التي شهدها محيط قصر الاتحادية في الخامس من ديسمبر/ كانون الأول من العام الماضي. وجاء قرار إخلاء سبيل الكتاتني بعد أن تسلمت النيابة تحريات المباحث والأمن الوطني والتي أثبتت عدم تورط الكتاتني في أي أعمال قتل أو تعذيب للمتظاهرين أمام قصر الاتحادية.

وانتقل فريق من النيابة إلى سجن طرة لإجراء التحقيق مع المتهمين وأسندت النيابة إلى المتهمين تهم القتل والشروع في القتل والاشتراك في ارتكاب جرائم البلطجة وترويع المواطنين الآمنين.

وكان محيط قصر الاتحادية شهد أحداثا دامية بين مؤيدي ومعارضي الرئيس في 5 كانون الأول/ديسمبر الماضي، أسفرت عن مقتل 10 أشخاص وإصابة المئات، والقبض على 140 متهما في تلك الأحداث، وقررت النيابة إخلاء سبيل 136 منهم.

مقتل 60 شخصا في سيناء

وفي مصر أيضا، أعلن الجيش الأربعاء أنه قتل خلال شهر "ستين إرهابيا" في شبه جزيرة سيناء المضطربة حيث كثف الإسلاميون هجماتهم منذ عزل الرئيس الإسلامي محمد مرسي في الثالث من يوليو/ تموز الماضي.

وأضاف الجيش في شريط فيديو بث على صفحته على فيسبوك أن عشرات "الإرهابيين" الآخرين أصيبوا خلال تبادل إطلاق النار مع قوات الأمن. في حين سقط في صفوف قوات الأمن نحو ثلاثين قتيلا خلال الفترة نفسها.

ف.ي/ أ.ح (د ب ا، أ ف ب، رويترز)

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة