1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

البايرن يقترب من المربع الذهبي وميسي يخرج مصابا

بايرن ميونيخ الألماني يقطع أكثر من نصف الطريق إلى الدور نصف النهائي من التشامبيونزليغ بفوزه على يوفنتوس الإيطالي، فيما شهد اللقاء الآخر تعادل برشلونة مع باريس سان جرمان، في لقاء قوي شهد إصابة أفضل لاعب في العالم ميسي.

وضع فريق بايرن ميونيخ الألماني قدما في الدور نصف النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا، عقب تغلبه على ضيفه فريق يوفنتوس الإيطالي بهدفين نظيفين في مباراة ذهاب الدور ربع النهائي التي احتضنها استاد أليانتس أرينا في ميونيخ. وأنهى بايرن الشوط الأول لصالحه بهدف سجله المدافع النمساوي ديفيد ألابا بتسديدة قوية مباغتة من مسافة بعيدة بعد 23 ثانية فقط من صفارة بداية المباراة ليكون من أسرع الأهداف في تاريخ البطولة.

وفي الشوط الثاني عزز توماس مولر تقدم الفريق البافاري بالهدف الثاني في الدقيقة 63. وخاض بايرن اللقاء بمعنويات رائعة بعد الفوز الكاسح 9/2 على هامبورغ السبت الماضي ليصبح الفريق على بعد نقطة واحدة من حسم لقب الدوري الألماني (بوندسليغا) وينتظر أن يحسمه بالفعل في مباراته أمام أينتراخت فرانكفورت مطلع الأسبوع المقبل ليكون أسرع حسم للقب في تاريخ البوندسليجا وبالتحديد في 28 مرحلة من المسابقة (رقم قياسي).

ومع الهدف المبكر للغاية، ساد الشعور لدى البعض بأن الفريق في طريقه لتحقيق فوز كبير على ضيفه الإيطالي الذي خاض لقاء اليوم بعدما حسم أحد لقاءات القمة بالدوري الإيطالي لصالحه مطلع هذا الأسبوع أيضا وتغلب على انتر ميلان 2/1 في عقر داره ليعزز موقعه في صدارة جدول المسابقة بفارق تسع نقاط أمام نابولي قبل ثماني مراحل من نهاية جدول المسابقة.

Barcelona's Lionnel Messi celebrates after scoring goal against Paris St Germain during their Champions League quarter-final first leg soccer match at the Parc des Princes Stadium in Paris, April 2, 2013. REUTERS/Gonzalo Fuentes (FRANCE - Tags: SPORT SOCCER)

ميسي محتفلا بإحرازه الهدف الأول في مرمى سان جيرمان

برشلونة يحقق تعادلا هاما

وفي المباراة الثانية التي شهدها مساء الثلاثاء، أفلت باريس سان جيرمان الفرنسي من الخسارة في الثواني الأخيرة من مباراته مع ضيفه برشلونة الإسباني، الذي تقدم في الدقيقة 38 بالهدف الأول عبر مهاجمه الأرجنتيني الفذ ليونيل ميسي، الذي أصيب في عضلات الفخذ الخلفية أثناء المباراة ليخرج بين الشوطين ويلعب بدلا منه سيسك فابريغاس. وقال برشلونة عبر حسابه الرسمي على موقع تويتر "تعرض ميسي لإصابة في عضلات الفخذ الخلفية. سيخضع لفحوص إضافية يوم الأربعاء لتحديد خطورة الإصابة".

وبالعودة إلى مجريات المباراة، فقد نجح المهاجم السويدي زلاتان ابراهيموفيتش من إدراك التعادل لفريقه الباريسي في الدقيقة 79. وبعدها بعشرة دقائق أحرز تشابي هيرنانديز هدفا لبرشلونة من ركلة جزاء. حينها ظن الجميع بأن المباراة ستنتهي بفوز برشلونة، ولكن الثواني الأخيرة من الوقت بدل الضائع حملت الفرح للجمهور الكبير في مدرجات استاد حديقة الأمراء في باريس، عندما أحرز بليس ماتويدي هدف التعادل ولتنتهي المباراة بهدفين لمثلمهما. وهكذا تكون مباراة الإياب مفتوحة الاحتمالات، مع أفضلية لبرشلونة الذي سيلعب على أرضه وبين جماهيره، ويكفيه التعادل السلبي أو بهدف لهدف كي يتأهل إلى المبع الذهبي.

ف.ي/ أ.ح (أ ف ب، رويترز، د ب ا)

مواضيع ذات صلة