1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

البابا يوجه نداء من أجل راهبات معلولا والرهائن في سوريا

وجه بابا الفاتيكان فرنسيس نداء من أجل الراهبات الأرثوذكسيات اللواتي قام مسلحون بخطفهن في بلدة معلولا شمال سوريا كما كل الأشخاص الذين خطفوا بسبب النزاع في هذا البلد. وجاء هذا الاختطاف بعد سيطرة مقاتلين جهاديين على معلولا.

تحدث بابا الفاتيكان فرنسيس اليوم (الأربعاء الرابع من ديسمبر/ كانون الأول 2013) خلال اللقاء العام في ساحة القديس بطرس، عن "راهبات دير مار تقلا للروم الأرثوذكس في سوريا اللواتي تم اقتيادهن بالقوة من قبل رجل مسلحين". وأضاف "نصلي من أجل هؤلاء الأخوات وكل الأشخاص الذين خطفوا بسبب النزاع. لنواصل الصلاة والعمل معا من اجل السلام".

وبحسب السفير الباباوي في سوريا المونسنيور ماريو زيناري، فقد أرغمت مجموعة مسلحة الراهبات على مغادرة الدير وتم اقتيادهن على طريق يبرود شمال شرق معلولا الواقعة تحت سيطرة مقاتلي المعارضة. وبحسب رئيسة دير آخر تمكنت من الاتصال برئيسة دير معلولا، فإن الراهبات في أمان في منزل في يبرود وهو ما أكده زيناري.

واستولى مقاتلو المعارضة بينهم جهاديون من جبهة النصرة التابعة للقاعدة، الاثنين على كامل مدينة معلولا المسيحية بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان. وقال زيناري أن بطريركية الروم الأرثوذكس أبلغته بأن رجالا مسلحين دخلوا الدير بعد ظهر الاثنين. وأضاف "أجبروا الراهبات على إخلاء المكان وعلى أن يتبعوهم إلى يبرود. في الوقت الراهن لا يمكننا القول إن كان هذا خطف أم إجلاء." وأضاف "سمعت أنه يجري قتال بالغ الشراسة في معلولا."

ويندرج القتال الذي يدور بين مقاتلي جبهة النصرة ذات الصلة بتنظيم القاعدة ومعارضين آخرين ضد قوات الأسد في إطار صراع أوسع للسيطرة على الطريق السريع بين دمشق وحمص بوسط سوريا. وقال نشطاء مؤيدون للمعارضة إن الراهبات في أمان وأن الخطر الحقيقي عليهن يأتي مما وصفوه بأنه قصف عشوائي من جانب الجيش السوري لمعلولا.

(ح.ز / ط.أ / أ.ف.ب / رويترز)

مختارات