1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

البابا يصلي عند حائط المبكى ويدعو للعدالة والسلام

صلى البابا فرنسيس الاثنين أمام حائط المبكى في البلدة القديمة في القدس، داعيا خلال زيارته للمسجد الأقصى في القدس الشرقية المسلمين والمسيحيين واليهود إلى "العمل معا من اجل العدالة والسلام".

صلى البابا فرنسيس حبر الفاتيكان الأعظم اليوم (الاثنين 26 أيار / مايو 2014 ) أمام حائط المبكى في البلدة القديمة في القدس خلال زيارته التي رافقه فيها بطريرك القسطنطينية الأرثوذكسي برثلماوس مؤكدا أن الأديان السماوية الثلاث ترى في النبي إبراهيم "أبا في الإيمان" وذلك في اليوم الثالث والأخير من زيارته للأراضي المقدسة.

واقترب البابا الأرجنتيني من الحائط ووضع يده عليه لعدة دقائق وهو صامت ثم قام بفتح مغلف ابيض واخرج منه ورقة كتبت عليها رسالة قصيرة، قرأها أمام الحائط. وأكد البابا في لقاء مع مفتي القدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين "لنحترم ونحب بعضنا بعضا كإخوة وأخوات، لنتعلم أن نفهم الم الآخر ولا يستغلن احد اسم الله لممارسة العنف، ولنعمل معا من اجل العدالة ومن اجل السلام".

ودخل البابا لوقت قصير إلى مسجد قبة الصخرة في الحرم القدسي ومشى في باحات المسجد. وفي قرار أسعد مضيفيه وضع البابا فرنسيس أيضا إكليلا من الزهور على قبر تيودور هرتزل الذي يعتبر مؤسس الصهيونية الحديثة التي أدت إلى قيام دولة إسرائيل. ولم يقم الثلاثة الذين سبقوا البابا في الكرسي البابوي بزيارة الضريح أثناء زياراتهم للقدس على مدى الأعوام الخمسين الماضية.

م م / ح ز (أ ف ب، رويترز)

مختارات