1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

البابا فرنسيس لا يتصور الشرق الأوسط بدون المسيحيين

أكد البابا فرنسيس أنه لا يمكنه أن يسلم بوجود شرق أوسط من دون المسيحيين، وذلك في كلمة ألقاها في الفاتيكان أمام بطاركة الكنائس الشرقية وأساقفتها، في اجتماع يهدف بحث الحفاظ على الوجود المسيحي في الشرق الأوسط.

قال البابا فرانسيس اليوم (الخميس 21 نوفمبر/ تشرين الثاني 2013) في نداء مشترك مع بطاركة الكنيسة الشرقية في الفاتيكان "لا نسلم بالتفكير في شرق أوسط من دون مسيحيين يبشرون منذ ألفي عام باسم المسيح، مندمجين بصفتهم مواطنين في الحياة الاجتماعية والثقافية والدينية في البلدان التي ينتمون إليها".

وأعرب البابا عن "قلقه العميق" حيال "الظروف الحياتية للمسيحيين الذين يتعرضون في عدد كبير من أنحاء الشرق الأوسط، بطريقة قاسية جدا، لعواقب التوترات والنزاعات الجارية". وقال "من سوريا ومن العراق و من مصر ومن مناطق أخرى من الأراضي المقدسة، تفيض الدموع". وشدد البابا على القول أن "أسقف روما (البابا) لن يشعر بالسلام والطمأنينة طالما بقي رجال ونساء إلى أي ديانة انتموا، مجروحين في كراماتهم ومحرومين من الوسائل الضرورية من أجل البقاء، مسروق مستقبلهم ومضطرين للقبول بوضع اللاجئين والمهجرين".

وأضاف البابا "اليوم، وبالتنسيق مع رعاة الكنائس الشرقية، نوجه نداء من أجل احترام حق الجميع بحياة كريمة والتبشير بإيمانهم في إطار تسوده الحرية". وتطرق البابا الذي خرج عن نص الكلمة المكتوبة إلى المسيحيين الذين غالبا ما يعيشون "قطعانا صغيرة في بيئات يسودها العداء والنزاعات والاضطهاد". وخص البابا أيضا بالذكر "القدس التي ولدنا جميعا فيها على الصعيد الروحي"، حتى تصبح المكان "الذي أراده الله" والذي اتحد فيه "الشرق والغرب" معا.

ح.ز/ ع.ش / أ.ف.ب

مختارات