1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

البابا بنديكتوس السادس عشر يترأس قداس عيد الميلاد بعد تعرضه لاعتداء

وجه بابا الفاتيكان رسالته التقليدية في الاحتفال بعيد الميلاد اليوم، ولم يظهر عليه أي تأثر نتيجة سقوطه على الارض بعد أن ألقت إمراة تعاني من اضطرابات نفسية بنفسها عليه وأمسكت بعباءته خلال قداس أقيم منتصف الليلة الماضية.

default

البابا بنديكتوس لم يصب بأذى من جراء الاصطدام به واكمل قداس عيد الميلاد

ظهر البابا بنديكتوس السادس عشر الجمعة(25 ديسمبر/كانون أول) على شرفة كاتدرائية القديس بطرس وهو في صحة جيدة على ما يبدو، وذلك بعد ساعات قليلة من الاعتداء الذي تعرض له خلال قداس منتصف الليل أمس الخميس لالقاء مباركته لعيد الميلاد "الى المدينة والعالم" كما هو مقرر.

ولدى ظهوره على الشرفة علت الابتسامة وجه البابا ولوح بيده الى عشرات الاف المؤمنين الذين غصت بهم ساحة القديس بطرس وهتفوا وصفقوا له بحماسة طوال رسالته الى المدينة والعالم. وقال البابا في عظته إن المجتمع يتأثر حاليا "بعمق باخطر ازمة اقتصادية لكن ايضا اخلاقية بالدرجة الاولى, وبالجروح المؤلمة من جراء الحروب والنزاعات". ودعا الحبر الاعظم الى "استقبال" المهاجرين الذين يدفعهم "الجوع" و"التعصب" او "تدهور" البيئة للنزوح.

اعتداء من امرأة "مختلة"

وكان البابا بنديكتوس السادس عشر قد تعرض إلى اعتداء من "امرأة مختلة عقليا على ما يبدو" أسقطته أرضا مساء الخميس (24 ديسمبر/كانون أول) مع بداية قداس منتصف الليل في كاتدرائية القديس بطرس بالفاتيكان، بيد أن البابا تمكن من إقامة القداس. ووقع الحادث مع انطلاق القداس، الذي أقيم استثنائيا هذا العام مراعاة لوضع البابا البالغ من العمر 82 عاما.

وأظهرت لقطات تلفزيونية السيدة وهي تقفز فوق الحاجز وتلقي بنفسها على البابا مما أثار صرخات الحاضرين. وجذبت المرأة رداء البابا بينما كان حارس أمني يتصدى لها ثم سقطت هي والبابا على الأرضية الرخامية للكاتدرائية.

ذهول على وجوه الأساقفة وحراس أمن الفاتيكان

Papst Benedikt XVI. Weihnachten

بابا الفاتيكان يلقي عظة عيد الميلاد على المؤمنين

ولم يصب البابا بأذى فيما يبدو وواصل قيادة القداس، الذي استمر ساعتين إلي نهايته، لكن كردينالا فرنسيا مسنا كان في الموكب البابوي سقط على الأرض ونقل إلي المستشفى مصابا بكسر في الساق.

ومن ناحيته، قال الأب فيدريكو لومباردي، المتحدث باسم الفاتيكان، إن المرأة التي وصفها بأنها "مضطربة" حاولت القفز فوق حاجز للاقتراب من البابا في قداس عيد الميلاد العام الماضي.

وساعد رجال أمن البابا على النهوض وبعد ثوان قليلة واصل الموكب مسيرته في الممشى الرئيسي بالكاتدرائية. وبدا البابا هادئا حتى نهاية القداس. واحتجزت شرطة الفاتيكان المرأة، التي لم يكشف النقاب على الفور عن هويتها، لاستجوابها.

وبدت الصدمة على وجوه حراس أمن الفاتيكان وأصيب الأساقفة بالذهول مع وقوع الحادث في بداية القداس، الذي يقود فيه البابا حوالي 1.1 مليار كاثوليكي في العالم إلي عيد الميلاد.

(ه ع ا/رويترز/اف ب)

مراجعة: لؤي المدهون

مختارات

مواضيع ذات صلة