1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

البابا المستقيل يغادر الفاتيكان ويترك الكرسي الرسولي شاغرا

غادر البابا المستقيل بنديكت السادس عشر الفاتيكان تاركا الكرسي الرسولي شاغرا. وتعهد الحبر الأعظم المستقيل بالولاء والطاعة "غير المشروطة" لمن سيخلفه في قيادة الكاثوليك في العالم، داعيا الكنيسة الكاثوليكية إلى الاتحاد.

غادر البابا المستقيل بنديكت السادس عشر الفاتيكان عصر الخميس (28 شباط/ فبراير 2013) على متن مروحية متوجها إلى مقره الصيفي في كاستل غوندولفو على بعد ثلاثين كيلومترا عن روما. وأقلعت المروحية التي تعود للجمهورية الإيطالية ولكنها تحمل علم الفاتيكان، من مهبط المروحيات الكائن في الفاتيكان. وقدم البابا المستقيل الشكر لمتابعيه عبر موقع تويتر حيث نشر رسالته الأخيرة كبابا وقال فيها:" شكرا على حبكم ودعمكم. فلتمروا جميعكم دائما بالبهجة النابعة من وضع المسيح في محور حياتكم".

وكان الحبر الأعظم قد دعا في كلمة ألقاها أمام الكرادلة في آخر يوم له في الكرسي البابوي اليوم الخميس الكنيسة الكاثوليكية إلى الاتحاد وراء خليفته وتعهد بطاعة "غير مشروطة" للبابا المقبل الذي سيخلفه في قيادة حوالي 1,2 مليار كاثوليكي في أنحاء العالم. وأكد للكرادلة أنه سيدعو "الروح القدس" لمساعدتهم في اختيار البابا الجديد.

وقال البابا المستقيل: "سأظل قريبا منكم في الصلاة خاصة في الأيام القليلة المقبلة.. بينما تنتخبون البابا المقبل الذي أعلن اليوم طاعتي وإجلالي له". وأضاف للكرادلة الذين اجتمعوا لتوديعه وبينهم معظم الكرادلة الذين سينتخبون البابا المقبل "خلال السنوات الثماني المنصرمة عشنا بإيمان لحظات جميلة من النور المشع على طريق الكنيسة كما عشنا لحظات غطت فيها بعض السحب السماء". وقال البابا "حاولنا خدمة المسيح وكنيسته".

#videobig#

يشار إلى أن الفاتيكان قال إن بقاء بنديكت بعيدا أثناء فترة "خلو الكرسي الرسولي" المؤقتة هو اختيار متعمد لمنعه من ممارسة أي تأثير غير مناسب في انتخاب البابا الجديد. وذكر الناطق باسم الفاتيكان الأب فيديريكو لومباردي أن التصريحات وسيلة "رائعة للغاية وأصلية جدا" بالنسبة للبابا المستقيل أن يعرب أنه " لا توجد نية للتدخل في قرارات ومواقف وأعمال خليفته".

وترك البابا الكرسي الرسولي شاغرا إلى أن يختار الكرادلة بابا جديدا وهو قرار متوقع في منتصف مارس آذار. ويعد البابا بنديكت السادس عشر الذي تم انتخابه في 19 نيسان/ أبريل 2005 أول بابا يستقبل منذ ما يقرب من 600 عاما. وأثار قراره تساؤلات حول كيفية تعامل الكنيسة الكاثوليكية مع هذا الموقف غير المسبوق حيث يكون البابا السابق على قيد الحياة في وجود البابا الجديد.

ومن المقرر أن يعقد الكرادلة اجتماعات أولية الاثنين المقبل بهدف تحديد موعد لاجتماع مجمع الكرادلة المغلق في كنيسة سيستين لانتخاب البابا الجديد. ومن المقرر أن يتم اختيار البابا بحلول عيد الفصح الموافق 31 آذار/ مارس المقبل.

ع.ج.م/ أ.ح (د ب أ، رويترز، أ ف ب)

مواضيع ذات صلة