1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

الاندماج والسلام في الشرق الأوسط على رأس جدول أعمال لقاء ميركل ـ ساركوزي

يأتي الوضع في الشرق الأوسط واندماج المهاجرين في المجتمع على رأس جدول أعمال مباحثات المستشارة الألمانية إنجيلا ميركل مع الرئيس الفرنسي ساركوزي التي عقدت اليوم في برلين في إطار اللقاء التقليدي بين مجلسي وزراء البلدين

default

ميركل تستقبل ساركوزي اليوم في برلين

التقت المستشارة الألمانية انجيلا ميركل اليوم الاثنين في العاصمة برلين بالرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الذي يزور ألمانيا مع أعضاء حكومته في إطار اللقاءات التقليدية بين مجلسي وزراء البلدين. ويرافق ساركوزي كذلك خلال زيارته لبرلين رئيس الوزراء فرانسوا فيون وعدد أخر من أعضاء حكومته من اجل المباحثات التي تشكل جزءا من المشاورات المعتادة بين الحكومتين الفرنسية والألمانية.

وكانت ميركل قد أشادت خلال خطابها الأسبوعي المصور بالعلاقات بين ألمانيا وفرنسا، وأعربت عن سعادتها بزيارة مجلس الوزراء الفرنسي. وقالت: "نحن أصدقاء وهو أمر سيشعر به المرء في هذا اليوم".

قضية اندماج المهاجرين

Deutschland Frankreich Präsident Nicolas Sarkozy in Berlin Angela Merkel

ميركل وساركوزي يبدوان في توافق تام

هذا وتصدرت قضية دمج المهاجرين والأجانب في المجتمع في كلا البلدين قائمة المواضيع المطروحة للنقاش في اجتماع مجلسي وزراء برلين وباريس. وفي هذا السياق قالت ميركل إن ألمانيا وفرنسا تواجهان نفس التحديات فيما يتعلق بقضية باندماج المهاجرين، في إشارة إلى جهود الدولتين للتعامل مع العدد المتزايد من المهاجرين وسبل دمجهم في المجتمع. وأضافت ميركل إن الأمر يتعلق في الكيفية التي يمكن بها ضمان مستقبل أفضل لأبناء المهاجرين، وكيف يمكن توفير فرص متساوية لهم مع تلك التي يتمتع اقرأنهم في المجتمع.

وفي مستهل اللقاء قامت المستشارة الألمانية مع ضيفها الفرنسي ورئيس وزرائه بزيارة مدرسة ثانوية في برلين، حيث جرى نقاش مع تلاميذ المدرسة حول قضايا الاندماج.

وأثناء النقاش شدد زعيما البلدين على أهمية تعلم الأجانب، الذين يقيمون في دول أوروبية، لغات تلك الدول كشرط أساسي لتحقيق اندماجهم في هذه المجتمعات. وقالت ميركل إن الساسة سيواصلون إصرارهم على تنفيذ هذه النقطة. ومن جهته قال ساركوزي إنه لا ينبغي الحديث فقط عن حقوق المهاجرين بل عن واجباتهم أيضا

مؤتمر سلام الشرق الأوسط والنووي الإيراني

Bundeskanzlerin Angela Merkel und US-Präsident George W. Bush PK auf der Ranch in Crawford, Texas

ميركل وساركوزي التقيا على حدة مع الأمريكي الفرنسي الاسبوع المنصرم

وخلال اللقاء تم التركيز على قضية السلام في الشرق الأوسط ، وذلك قبل مؤتمر للسلام الذي من المقرر أن ينعقد برعاية الولايات المتحدة في انابوليس بولاية ميريلاند في نهاية الشهر الحالي. وناقش الزعيمان لقائهما بالرئيس الأمريكي جورج بوش خلال زيارة كل منهما للولايات المتحدة الأمريكية في وقت سابق من الأسبوع المنصرم.

وخلال مؤتمر صحفي مشترك أعقب اللقاء أعلن الرئيس الفرنسي ساركوزي عن اتفاق بلاده مع ألمانيا على رفض حصول طهران على السلاح النووي. وفي هذا السياق أكدت ميركل أن للبلدين وجهة النظر نفسها فيما يتعلق بفرض المزيد من العقوبات على طهران في حال الضرورة. كما أضافت ميركل أن هذه الخطوة يجب أن تتم ضمن إطار مجلس الأمن الدولي من اجل ضمان فاعليتها إلى أقصى درجة ممكنة. وطالبت ميركل وساركوزي المجتمع الدولي بما فيه روسيا والصين باستمرار ممارسة الضغوطات على إيران.

مختارات