1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

خاص: العراق اليوم

الانتخابات العراقية والتغطية الإعلامية

إعلاميو العراق في ألمانيا للتدريب

default

يعتمد الفوز في الانتخابات إلى حد كبير على الدعاية الانتخابية، وسيلة الدعاية الانتخابية الأهم هي الإعلام.

في العراق بدأت سلطة الدولة تتعزز، وتزامن هذا مع موعد الانتخابات، ويعني هذا في ما يعني أن رئيس الحكومة ممكن ان يوظف المزيد من الدعاية لنفسه.


الصحفيون
( في الصحافة المرئية والمقروءة والمسموعة) هم الذين يتحملون مسؤولية التغطية الإعلامية ، وهم في نهاية الأمر عراقيون، لهم مرشحوهم الذين يودون أن يدلوا بأصواتهم لهم، فكيف ستتم تغطية الانتخابات؟

Vorbereitungen zu Wahlen im Irak

ينتخبون

مؤسسة دويتشه فله الإعلامية الألمانية استضافت في مكاتبها في برلين وبون فريقا من احد عشر إعلاميا عراقيا لتخضعهم لدورة إعلامية تطويرية في مجال التغطية الانتخابية.

وكان معنا في استوديوهات دويتشه فله الإعلاميين ،حسن عبد راضي من العراقية، كمال الاسدي مدير تحرير راديو المربد، أياد عبد الرسول مدير إذاعة الحرية،حسين محمد عجيل مدير أخبار وكالة أنباء أصوات العراق،باسم الشرع سكرتير تحرير راديو الناس ، حيث أبدى جميع الضيوف اهتماما ملحوظا بأسلوب تغطية الإعلام الألماني للانتخابات التي خاضتها البلاد قبل أيام:.

وقد ذكر حسن عبد راضي من الفضائية العراقية وهي مؤسسة البث العام أنه لمس تفاعلا إعلاميا مع الانتخابات في ألمانيا .

( للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: حسن عبد راضي: كان الشارع الألماني هادئا)

أياد عبد الرسول مدير إذاعة الحرية ذكّر ان الدورات التي تنظمها ألمانيا للإعلاميين العراقيين كثيرة إلا أن ما ميز هذه الدورة هو تزامنها مع الانتخابات الألمانية ، وبذلك خرج المنهج التدريسي عن النظري الى العملي من خلال زيارات للمراكز الانتخابية نظمتها مؤسسة دويتشه فله .

( للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: أياد عبد الرسول: تدريب عملي فريد من نوعه)

Medien und Krieg Journalisten Fernsehen Waffeninspekteure in Irak

الكاميرا حاضرة في الأزمات

حسن عبد راضي أكد أن مؤسسة الفضائية العراقية تسعى الى تحقيق العدالة في الدعاية، وقد حاولت فعلا ذلك في تجربة انتخابات المحافظات حيث منح كل مرشح فرصة طولها 5 دقائق لشرح وجهات نظره ورؤيته .

( للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: حسن عبد راضي: برنامجان خصصا للدعاية الانتخابية وقد تساوت فرص المرشحين)

أما حسين محمد عجيل مدير أخبار وكالة أنباء أصوات العراق فقد أكد أن مؤسسته الإعلامية تراعي أخلاقيات المهنة لا سيما وان جميع أفراد الكادر قد تدربوا في مؤسسات مهمة على العمل الصحفي

( للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: حسين محمد عجيل : في انتخابات كردستان أحرزنا المركز الأول في الحيادية)

Ansar al Sunna im Internet Irak

الاعلام الالكتروني في العراق ، سريع بطيء

أياد عبد الرسول مدير إذاعة الحرية، أكد أن الإذاعة التي يديرها قد غادرت صفتها القومية عند التغطية ويوشك المستمع أن لا يميز أنّ الحرية هي محطة كردية .

( للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: أياد عبد الرسول: بثنا باللغة العربية ولا نميز على أساس قومي)

وذهب كمال الاسدي مدير تحرير راديو المربد الى صعوبة المحافظة على حياد الإذاعة أثناء الانتخابات في ظل سيطرة الأحزاب الدينية على المشهد السياسي في البصرة، ثم تحدث عن الظروف الصعبة التي عاشتها المدينة والإذاعة في عام 2006 و2007 ، لكنه خلص إلى القول أن المحطة استطاعت المحافظة على حيادها والمحافظة على روح العمل بمهنية عالية جدا وتضاهي المستويات الدولية خلال انتخابات المحافظات ويتطلع بثقة ان يتكرر مستوى الأداء المحايد في الانتخابات المقبلة

( للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: كمال الاسدي: لا توجد علينا ضغوط لأننا مستقلون مئة بالمئة)

Deutschland Wahl Das TV Duell

المنافسة الانتخابية في ألمانيا

باسم الشرع وهو سكرتير تحرير في راديو الناس أشار الى أن راديو الناس لا يميز المرأة حين يتعامل معها خصوصا في التغطية الانتخابية المزمع إجرائها عشية الانتخابات القادمة، إلا أنه أعرب عن تأييده لمبدأ الكوته الذي تبناه البرلمان في التمثيل النيابي للنساء لأن هذا يضمن لها فرصة المشاركة الفاعلة مؤكدا ان وضعها الحقيقي خلال المرحلة القادمة هو الذي سيفرض أسلوب التعامل معها كقضية .

( للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: باسم الشرع: المرأة جزء من ديكور الأحزاب ووجودها بروتوكولي)

ثم تحدث حسين محمد عجيل عن دور الفضائية العراقية في الانتخابات وضرورة تبنيها مبدأ تعميق وعي الناخبين والترويج لجميع المرشحين بشكل عادل ومتوازن .

لكنه أشار إلى أن هناك فرقا كبيرا بين تجربة العراق الفتية في الديمقراطية وبين تجربة ألمانيا، كاشفا أن هناك ملاحظات كثيرة تسجل على الفضائية العراقية وجل هذه الملاحظات تأتي من عدم التمييز بين الحق العام وبين حق الدولة وبين الالتزام تجاه السلطة مضيف أنها يجب أن لا تخضع لنفوذ السلطة التنفيذية:

( للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: حسين محمد عجيل : الفضائية العراقية محكومة بالظروف السياسية للبلد)

حسن عبد راضي ممثل العراقية احتج بأنه لن يستطيع الدفاع عن أداء مؤسسته في عجالة لكنه أكد وجود أخطاء وهفوات في أسلوب عمل مؤسسته ، ولفت إلى أن النفوذ السياسي ما زال مؤثرا في أداء الشبكة ، مشيرا إلى أن التدريب في ألمانيا سينعكس حتما على مستوى الأداء فيها

( للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: حسن عبد راضي: الفضائية العراقية وليد جديد يواجه تحديات صعبة)

الكاتب : مُلهم الملائكة Mulham Almalaika .

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة