1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

الامم المتحدة تحذر من "كارثة" مناخية وتطالب بسرعة التحرك للتصدي لها

حث الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون قادة العالم على اتخاذ إجراءات عاجلة لمواجهة تغير المناخ وتوحيد الجهود للتصدي لهذه الظاهرة الخطيرة، بعد أن أصدرت المنظمة الدولية أكثر تقاريرها تشاؤما في هذا الصدد حتى الآن.

default

تقرير الامم المتحدة الجديد حول تغيرات المناخ يدق ناقوس الخطر

دق الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون ناقوس الخطر محذرا من الأخطار الناتجة عن التغيرات المناخية في العقود القادمة بقوله: "إننا على شفا كارثة إذا لم نتصرف سريعا". كما أضف أن أسوأ التصورات، التي توصل إليها التقرير صارت مفزعة مثل أفلام الخيال العلمي ". وشدد بان كي مون على أنه يجب اتخاذ "إجراء عالمي منسق" بشأن تغير المناخ، وذلك عندما عرض أمس تقرير الأمم المتحدة الأكثر تشاؤما حول المناخ في مدينة بلنسيه الأسبانية.

"توحيد الجهود للتصدي لهذه الظاهرة الخطيرة"

USA Norwegen Friedensnobelpreis für Al Gore und UN-Klimarat

نائب الرئيس الأمريكي السابق آلغور من انشط المدافعين عن البيئة

وحث بان طي مون ساسة وقادة العالم على اتخاذ إجراءات فاعلة خلال المؤتمر الدولي، الذي سيعقد حول التغير المناخي في بالي بإندونيسيا في كانون أول/ديسمبر المقبل، مطالبا بتوحيد الجهود للتصدي لهذه الظاهرة الخطيرة قائلا: "علماء العالم تحدثوا اليوم بوضوح وبصوت موحد. وآمل أن يتخذ صانعو القرار الموقف نفسه في بالي". وخص بان بالذكر الولايات المتحدة والصين، أكبر بلدين يبثان انبعاثات للغازات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراريـ ولا يلتزمان بأي قيود خاصة بخفض الانبعاث كما تفعل الدول الكبرى الاخرى في الإتحاد الاوروبي.

"لا مجال للشك في تغير المناخ"

Arktis Eisbedeckung am Norpol geht zurück Eisschmelze

التغيرات المناخية أصبحت واضحة ويمكن أن تتسبب في تداعيات تهدد الحياة البشرية

وذكر التقرير، الذي أصدرته اللجنة الحكومية الدولية لتغير المناخ بدعم من لجنة علماء تابعة للأمم المتحدة، أن التغير المناخي صار "واضحا" ويمكن أن يتسبب في تداعيات "مفاجئة تهدد الحياة البشرية ولا يمكن التخلص منها".

وتوصل مندوبون في محادثات خاصة بالتغير المناخي إلى اتفاق بشأن وثيقة مؤلفة من 26 صفحة بشأن مخاطر ارتفاع درجة حرارة الأرض، الذي يسببه بالدرجة الأولى حرق الوقود الحفري. وجاء الاتفاق تتويجا لعدة أيام من المحادثات.

ويفيد تلخيص الوثيقة أن الأنشطة البشرية تتسبب في ارتفاع درجات حرارة الأرض وأن هناك حاجة ماسة إلى خفض كبير في انبعاثات الغاز المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري من أجل تجنب مزيد من موجات ارتفاع درجات الحرارة وذوبان الأنهار الجليدية وارتفاع مستويات البحر في المستقبل القريب.

وستعرض الوثيقة، التي تلخص أحدث ما توصلت إليه المعرفة العلمية بشأن أسباب وآثار التغير المناخي على وزراء البيئة في بالي باندونيسيا الشهر المقبل، وهو اجتماع دولي من المرجح أن يقر إستراتيجية على مدى عامين لبحث معاهدة تحل محل بروتوكول كيوتو، الذي تنتهي خطته الأولى في عام 2012.

مختارات