1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الاعتداء على صحافيين ألمان في القاهرة

في يوم عنيف في مصر، تعرض فريق صحفي تابع لقناة ألمانية لاعتداء من حشد من المصريين الغاضبين، ما أدى لإصابة اثنين منهم. واتهمهم المعتدون "بالخيانة والعمالة للإخوان المسلمين".

تعرض ثلاثة صحافيين يعملون في القناة الألمانية العامة الأولى (آ.ر.د) لاعتداء من قبل مواطنين مصريين في القاهرة أثناء تصوير مشاهد للتفجير الذي استهدف مديرية أمن العاصمة كما أعلنت القناة على موقعها الالكتروني. وأوضحت القناة الألمانية أن اثنين من الصحافيين أصيبا بجروح وكدمات شديدة ونقلا إلى المستشفى للعلاج. وأضافت أن المواطنين الغاضبين اعتدوا على الصحافيين ووصفوهم بأنهم "خونة" وأنهم من "أنصار الإخوان المسلمين".

وذكر عضو الفريق الصحفي المعتدى عليه، المصور مارتن كروغر، أن الفريق يمتلك تصريحا للعمل وذهب لتغطية التفجير الذي وقع صباحا في القاهرة بشكل اعتيادي، "لكننا فوجئنا بأعداد كبيرة من الغاضبين تحلقوا حولنا وسألونا عن الجهة التي نعمل لصالحها وعندما أخبرناهم بأننا من القناة الألمانية ولدينا رخصة للتحرك والتصوير، انهالوا علينا بالضرب من كل حدب وصوب واتهمونا بالخيانة والعمالة للإخوان وللإرهاب"، كما جاء على موقع القناة الألمانية الإلكتروني.

وحاول المصور والمنتج والسائق الفرار إلا أن الجماهير طاردتهم وانهالوا عليهم ضربا مستخدمين أحيانا أدوات حادة إلى أن أنقذهم ضابط شرطة يرتدي ملابس مدنية أطلق النار في الهواء لإبعاد المعتدين.

وشهدت القاهرة الجمعة أربعة اعتداءات، بينها اعتداء انتحاري بسيارة مفخخة استهدف مديرية أمن القاهرة، أوقعت ستة قتلى ونحو 70 جريحا. وأكدت وزارة الخارجية الألمانية في بيان أنها "تدين بكل حزم هجمات اليوم في القاهرة التي أوقعت قتلى وجرحى". كما أعربت عن "قلقها الشديد" حيال الوضع في مصر معتبرة انه لن يتحسن "إلا إذا تم التغلب على حالة الاستقطاب التي أصابت المجتمع وتمكنت جميع مكوناته من المشاركة في عملية سياسية شاملة تسفر عن شرعية ديمقراطية جديدة تتفق مع الدستور".

ف.ي/ م. س (د.ب.ا، أ.ف.ب)