1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

الرئيسية

الاستخبارات الأمريكية: القدرات العملياتية للقاعدة في أقوى أحوالها منذ 11 سبتمبر

أشارت وثيقة سرية لوكالة الاستخبارات الأمريكية إلى قدرة تنظيم القاعدة الكبيرة على نشر خلايا إرهابية في الباكستان. التقرير أوضح أن تنظيم القاعدة يتمتع بنفس القوة التي كان عليها قبيل أحداث الحادي عشر من سبتمبر/أيلول 2001.

default

تزايد نشاطات وضربات القاعدة في مناطق مختلفة في العالم

أفادت وثيقة سرية نشرتها قناة (سي.إن.إن) الإخبارية الأمريكية في وقت متأخر أمس الاربعاء أن تنظيم القاعدة يعمل على نشر خلايا إرهابية في المناطق غير الخاضعة لسيطرة الحكومة في باكستان وأنه يتمتع بنفس القوة والقدرات العملياتية التي كان عليها قبيل تنفيذ الاعتداءات الإرهابية في الولايات المتحدة في الحادي عشر من سبتمبر/أيلول عام 2001.

وقال جون كرينجن من وكالة الاستخبارات الأمريكية (سي.آي.إيه) أمام مجلس النواب الامريكي أمس الأربعاء: "نعتقد بالفعل أن قيادة القاعدة استعادت نشاطها ودورها في التخطيط للعمليات. كما يبدو أنها وجدت ملاذا آمنا في المناطق غير الخاضعة لسيطرة الحكومة في باكستان، حيث إننا لاحظنا في الفترة الأخيرة تزايدا في الاتصالات والتدريبات".

قلق أمريكي حول عمليات تنظيم القاعدة

Osama bin Laden und Ayman el Zawahiri

هل يتمكن الأمريكيون من إحباط مخططات القاعدة الإرهابية؟

وعلى إثر تقرير وكالة الاستخبارات الأمريكية المشار إليه قال هاري ريد زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ الامريكي في بيان له إنه لا يستبعد "قدرة القاعدة على إعادة تنظيم نفسها، خاصة وأن الرئيس الأمريكي جورج بوش لا يزال مصرا على تمديد بقاء قواتنا في مستنقع الحرب الأهلية العراقية". وانتقد هاري ريد الذي يسعى إلى إنهاء الحرب في العراق إستراتيجية البيت الأبيض ووصفها بالمغلوطة، لأنها تشن حربا خاسرة في العراق وتركت العدو الحقيقي في أفغانستان وباكستان حرا، مشيرا إلى أن أسامة بن لادن الذي لم ينجح الأمريكيون حتى اليوم في إلقاء القبض عليه.

وفي وقت سابق كان وزير الأمن الداخلي الامريكي مايكل تشيرتوف قد أثار مخاوف بسبب تصريحات أدلى بها خلال مقابلة صحفية قال فيها إن لديه "إحساسا داخليا" بأن القاعدة تتأهب لشن هجوم على الولايات المتحدة خلال الصيف الحالي. لكنه تراجع أمس الأربعاء عن تصريحاته، عندما قال إنه لا يملك أي "معلومات موثوق بها" تبعث على القلق وأشار إلى أن محاولات التفجير التي شهدتها بريطانيا في الفترة الأخيرة تمثل أسبابا تدعو للقلق من وقوع هجمات أخرى.

هذا وأفاد البيت الأبيض أمس بعدم وجود "معلومات استخباراتية قابلة للتصديق" تشير إلى إمكانية تعرض الولايات المتحدة لهجوم خلال الصيف الحالي، في الوقت الذي دعا فيه الرجل الثاني في تنظيم القاعدة أيمن الظواهري في شريط فيديو جديد الباكستانيين للثورة ضد الرئيس الباكستاني برفيز مشرف في أعقاب اقتحام قوات باكستانية للمسجد الأحمر في إسلام آباد.

مختارات