1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

الاستخبارات الأمريكية: "إيران أوقفت برنامجها النووي عام 2003"

قلل تقرير استخباراتي مفاجئ صدر عن مكتب "مدير المخابرات القومية" الأمريكي، وهو المكتب المسئول عن متابعة عمليات جمع المعلومات التي تقوم بها أجهزة الاستخبارات الأمريكية المختلفة، من خطر امتلاك إيران للقنبلة النووية.

default

"إيران لن تمتلك سلاحاً نووياً قبل 2010"

ذكرت أجهزة الاستخبارات الأمريكية في تقرير نشر اليوم الاثنين أن إيران أوقفت برنامج تسلحها النووي في عام 2003، كما أنها تبدو أقل إصرارا على تطوير أسلحة نووية مما كانت تعتقده إدارة الرئيس الأمريكي جورج بوش قبل ذلك.

وذكرت النسخة المنشورة من تقرير "التقدير الاستخباراتي القومي" الأمريكي أنه بداية من منتصف هذا العام "لم تستأنف إيران برنامجها للأسلحة النووية رغم أنها واصلت تخصيب اليورانيوم في تحد لقرارات مجلس الأمن الدولي".

وخلص التقرير، الذي يشكل خلاصة التقارير والمعلومات الاستخباراتية المتوفرة لدى مختلف أجهزة الاستخبارات الأمريكية، إلى أن إيران أوقفت الجانب العسكري من نشاطها النووي بسبب الضغط الدولي المتعاظم وهو ما اعتبره التقرير مؤشرا على أن إيران ربما تكون أكثر قابلية للاستجابة للضغوط بشأن هذه القضية عما كان يعتقد سابقا في إشارة إلى "التقدير الاستخباراتي القومي" السابق الصادر عام 2005.

"إيران لن تمتلك سلاحاً نووياً قبل 2010"

Iran zeigt militärische Stärke: Militärparade in Theran

تقرير الإستخبارات الأمريكية يقلل من خطر القنبلة النووية الإيرانية

كما أشار التقرير إلى أن إيران لن تحصل على كميات كافية من اليورانيوم عالي التخصيب لإنتاج سلاح نووي قبل الفترة من 2010 إلى 2015 وذلك بسبب مشكلات فنية في البرنامج النووي الإيراني. في الوقت نفسه أشار التقدير إلى أن إيران مازالت تبقي على خيار تطوير سلاح نووي قائما في الوقت الذي تكتسب فيه المزيد من الخبرات النووية. ويتهم البيت الأبيض الأمريكي إيران بتطوير أسلحة نووية ويضغط من أجل تمرير مجموعة ثالثة من العقوبات الاقتصادية على إيران من خلال مجلس الأمن الدولي.

NATO Gipfel in Riga Lettland George Bush Condoleezza Rice

مستشار الأمن القومي ستيفين هيدلي بين بوش وكوندوليسا رايس

ويقول البيت الأبيض إن "التقدير الاستخباراتي القومي" يثبت نجاح سياسة إدارة بوش بشأن مواصلة الضغط على إيران وأن الأنشطة النووية لإيران مازالت تنطوي على مخاطر. وفي هذا الإطار قال مستشار الأمن القومي الأمريكي ستيفن هادلي في بيان: "التقدير يقول لنا إننا حققنا تقدما في محاولة ضمان عدم حدوث ذلك" في إشارة إلى احتمالات حصول إيران على سلاح نووي. كما أضاف: "لكن الاستخبارات تقول لنا أيضا إن خطر حصول إيران على أسلحة نووية مازال مشكلة خطيرة للغاية".

وصدرت التقرير، الذي رفعت عنه السرية، عن مكتب "مدير المخابرات القومية" الأمريكي وهو المكتب المسئول عن متابعة عمليات جمع المعلومات التي تقوم بها أجهزة الاستخبارات الأمريكية المختلفة والتنسيق بينها. وقال دونالد إم.كير، النائب الأول لمدير مكتب المخابرات القومية: "لأن إدراكنا للقدرات الإيرانية قد تغير ، شعرنا بأهمية نشر هذه المعلومات لكي نضمن إتاحة عرض دقيق" للموقف.

مختارات