1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الادعاء العام: لا أدلة على وجود متورطين آخرين في هجوم دورتموند

عقب القبض على مشتبه به في الهجوم الذي استهدف حافلة فريق بروسيا دورتموند الألماني، أعلن الادعاء العام في ألمانيا أنه لا يوجد أدلة حتى الآن على وجود متورطين آخرين في الهجوم.

وقالت المتحدثة باسم الادعاء العام فراوكه كولر اليوم الجمعة (21 أبريل/ نيسان) في كارلسروه، إن سلطات التحقيق ستظل واضعة هذه المسألة في اعتبارها خلال التحقيق. وكانت صحيفة "بيلد" الألمانية ذكرت في تقرير لها اليوم أن الشرطة تبحث حاليا عن شريكين للمشتبه به (28 عاما) الذي تم القبض عليه صباح اليوم على خلفية الهجوم طال حافلة فريق دورتموند حين كان متجها لملعب "إيدونا بارك" لخوض مباراة أمام موناكو الفرنسي.

وترجح السلطات أن المشتبه به، سيرجي في. نفذ الهجوم لإحداث خسائر في قيمة أسهم الفريق ليجني من وراء ذلك أرباحا بالملايين. وتمّ التعامل مع الحادث في بادئ الأمر على أنه حادث إرهابي بعد العثور على رسالة تلمح إلى صلة إسلامية بالحادث. وذكرت المتحدثة باسم الادعاء العام أنه يجرى حاليا فحص الحد الأقصى من الأموال التي كان من الممكن أن يجنيها المشتبه به عبر أسهم الفريق جراء الهجوم على الحافلة.

وأضافت المتحدثة أن المشتبه به اشترى ثلاثة مشتقات مالية مختلفة من أسهم فريق بروسيا دورتموند أغلبها في يوم الهجوم نفسه، موضحة أنه حصل في مقابل ذلك على ائتمان استهلاكي بعشرات الآلاف من اليورو. وذكرت المتحدثة أن المؤكد هو أنه كلما زاد هبوط أسهم الفريق، ارتفعت مكاسب المشتبه به.

وذكرت المتحدثة أيضا أن السلطات لا تزال تحقق في مصدر ونوعية المواد المتفجرة التي تم استخدامها في الهجوم، موضحة أن التحقيقات في هذا الشأن معقدة وباهظة التكاليف لأنه من الضروري فحص عينات من تربة موقع الهجوم على سبيل المثال. وبحسب تقرير "بيلد"، يرجح المحققون أن المشتبه به قادر على تصنيع قنبلة متطورة وجهاز تفجير عن بعد. وذكرت الصحيفة أن المشتبه به فاز بجائزة مدرسية في تموز/يوليو عام 2015 في مجال الإلكترونيات والهندسة الصناعية.

وعقب نحو أسبوع ونصف على الهجوم، اعتقلت الشرطة الألمانية صباح اليوم الجمعة مشتبها به يحمل الجنسيتين الألمانية  والروسية خلال عملية أمنية بالقرب من بلدة توبينغن في ولاية بادن فورتمبيرغ جنوب غربي البلاد.

ويواجه الرجل اتهامات بالشروع في القتل، والتسبب في انفجار وإحداث إيذاء بدني خطير. وأسفر الهجوم الذي وقع في 11 نيسان/أبريل الجاري في مدينة دورتموند الألمانية عن إصابة شخصين. وتعرض مارك بارترا، مدافع دورتموند لكسر في رسغه الأيمن وإصابات من كسور الزجاج، جراء الانفجار. وتمّ إرجاء المباراة التي كانت مقررة يومها ضمن منافسات دور الثمانية لدوري الأبطال أمام موناكو الفرنسي، إلى اليوم اللاحق. 

ع.أ.ج و ب (د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة