1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الادعاء السويدي يلغي التحقيق في مزاعم اغتصاب ضد أسانج

قال مدعون سويديون إنهم ألغوا تحقيقا أوليا في مزاعم اغتصاب ضد جوليان أسانج مؤسس موقع ويكيليكس ليضعوا نهاية لمواجهة قانونية مستمرة منذ سبع سنوات. في حين أكدت الشرطة البريطانية أنها ستعتقله إذا خرج من سفارة الاكوادور.

قال المدعون في السويد اليوم الجمعة (19 مايو/ أيار 2017) إنهم ألغوا مذكرة توقيف ضد جوليان اسانج، مؤسس موقع "ويكيليكس"، بينما أوقفوا تحقيقهم الأولي بشأن مزاعم حول تورطه في جريمة اغتصاب. وذكرت هيئة الادعاء السويدية في بيان أن ماريان ني، رئيسة الادعاء العام قررت إنهاء التحقيق الذي بدأ في عام 2010  ودائما ما ينفي أسانج المزاعم.

وكان محامي الدفاع السويدي عن اسانج، بيير إي صامويلسون قدم طلبا أوائل أيار/مايو الماضي لإلغاء مذكرة التوقيف الصادرة في عام 2010 . ولدى الادعاء مهلة حتى الجمعة المقبلة للرد على محكمة ستوكهولم الجزئية حول مذكرة التوقيف.

في حين أكدت الشرطة البريطانية أنها "ملزمة" بتوقيف اسانج إذا خرج من سفارة الاكوادور في لندن حيث يقيم لاجئا منذ حوالى خمس سنوات، وقال بيان للشرطة "الآن بعد تخلي السلطات السويدية عن تحقيقها، يبقى اسانج ملاحقا لجنحة أقل خطورة، والشرطة اللندنية ستستخدم وسائل متكافئة مع هذه الجنحة" المتعلقة بمخالفته شروطا للإفراج عنه في 2012 .

يذكر أن جوليان اسانج الاسترالي الجنسية يتحصن داخل سفارة الاكوادوار في لندن منذ عام 2012 . وكان قد فر إلى هناك بعد أن خسر معركة قضائية في بريطانيا ضد تسليمه للسويد.

ح.ز/ ع.ج (د.ب.أ، رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة