الادعاء الألماني يصدر مذكرة اعتقال بحق سوري مشتبه بالإرهاب | أخبار | DW | 01.11.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الادعاء الألماني يصدر مذكرة اعتقال بحق سوري مشتبه بالإرهاب

أصدر المدعي العام بالمحكمة الاتحادية في كارلسروه الألمانية مذكرة اعتقال بحق شاب سوري يشتبه بصلته بالإرهاب. وأعلن وزير الداخلية الألماني أن الاعتقال حال دون وقوع "هجوم إرهابي كبير في ألمانيا".

أصدرت النيابة الاتحادية الألمانية في كالسروه مذكرة اعتقال اليوم الأربعاء (الأول من تشرين الثاني/ نوفمبر 2017) بحق شاب سوري اعتُقل في شفيرين بولاية مكلنبورغ ـ فوربومرن بشرق ألمانيا للاشتباه بإعداده لهجوم إرهابي.

وكانت الشرطة الألمانية قد نقلت، في وقت سابق اليوم، السوري الذي يبلغ (19عاما) ويدعى يامن أ. إلى محكمة اتحادية في كارلسروهه. واعتقلت الشرطة يامن أ. في الساعات الأولى من صباح أمس الثلاثاء في بلدة شفيرين بشمال شرق ألمانيا. وفتشت الشرطة منزله ومنازل آخرين لا يشتبه في تورطهم بشكل مباشر.

وقالت متحدثة باسم مكتب الادعاء في وقت لاحق إنه طلب شراء كيماويات عبر الإنترنت يمكن استخدامها في صناعة مادة بيروكسيد الأسيتون المتفجرة. وأضافت أنه طلب أيضا جهازي لاسلكي وبطاريات وبطارية هاتف محمول مما يوحي بأنه يخطط لتفجير عن بعد باستخدام جهاز لاسلكي أو هاتف محمول.

ومن جانبه ذكر وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزير أن اعتقال السوري المشتبه في صلته بالإرهاب في مدينة شفيرين حال دون وقوع "هجوم إرهابي كبير في ألمانيا". وقال الوزير أمس الثلاثاء في برلين: "وفقا لكافة المعلومات التي نعرفها، فإن التدخل (الأمنيحدث في الوقت السليم: متأخرا بما يكفي لتحريز الأدلة، ومبكرا بما يكفي لتجنب الخطر".

وأشاد الوزير بأداء سلطات الأمن، وقال إن جميع المشاركين في الحملة قاموا بـ"عمل ممتاز"، وأضاف: "شكري للموظفات والموظفين في هيئة حماية الدستور (الاستخبارات الداخلية) والشرطة الجنائية ووحدات الشرطة الخاصة على المستوى الاتحادي والولايات، بالإضافة إلى القضاء الذي يعمل يوم بعد يوم من أجل أمننا".

وذكر دي ميزير أن حالة الخطورة الأمنية في ألمانيا لا تزال مرتفعة، موضحا أن سلطات الأمن تتعاون على المستوى الاتحادي والدولي على نحو وثيق وجيد وتتصرف "بحسم وحزم عند الضرورةفي ظل التهديد المستمر الذي يشكله الإرهاب الإسلاموي.

وكان وزير داخلية ولاية مكلنوبرغ ـ فوربومرن قد كشف أن الشاب الموقوف جاء إلى ألمانيا كلاجئ عام 2015 وأنه حصل على حماية ثانوية. ووقع أعنف هجوم إرهابي في ألمانيا في 19 كانون أول/ ديسمبر عام 2016، حين نفذ التونسي أنيس عامري هجوم دهس في إحدى أسواق عيد الميلاد في برلين، ما أسفر عن مقتل 12 شخصا.

م.أ.م/ أ.ح (د ب أ، أ ف ب)

مختارات