1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

اقتصاد وأعمال

الاتفاق على تقاسم عبء تنفيذ خطة إنقاذ إيرباص

اتفق وزير الاقتصاد الألماني ميشائيل جلوس ورئيس الشركة الأم لايرباص على أهمية تحقيق التوازن في تنفيذ الخطط التقشفية لإيرباص لمواجهة الأزمات التي تلاحقها وتجنيب العاملين الألمان تحمل العبء الأكبر لتنفيذ مثل هذه الخطط.

default

هل تنجح الخطة التقشفية في إنقاذ إيرباص؟

التقى وزير الاقتصاد الألماني ميشائيل جلوس اليوم في برلين مع لويس جالوا، رئيس شركة الدفاع والفضاء الأوروبية إي دي س EADS، الشركة الأم لايرباص لمناقشة مستقبل مصانع الشركة الموجودة في ألمانيا، لاسيما في ضوء الخطط التقشفية التي ستقوم بها الشركة والتي ستطال العديد من مواقع إنتاج الشركة في ألمانيا.

وتشير التقارير الإعلامية إلى أن الاجتماع قد تمخض عن الاتفاق على التوازن في تنفيذ الخطة التقشفية، بحيث لا يقع معظم الضرر على المصانع الواقعة في ألمانيا والعاملين فيها.

"شركة إيرباص ألمانية مثلما هي فرنسية "

Airbus-Chef Louis Gallois mit Christian Wulff

رئيس وزراء ولاية ساكسونيا السفلى كريستيان فولف يلتقي بلويس جالوا

وقبيل لقائه بمدير الشركة الأم لإيرباص، أكد الوزير الألماني في حديث للقناة الثانية الألمانية (زد.دي.اف) أنه سيعمل على الحفاظ على الهوية الألمانية للشركة قائلاً: "شركة إيرباص ألمانية مثلما هي فرنسية، وهذا هو ما نريد الحفاظ عليه. لا نريد سيطرة الحكومة على الشركة، ولكننا نريد شركة قوية تستطيع الصمود أمام منافسها القوي بوينج".

وأضاف الوزير جلوس أن الحكومة الألمانية يمكنها أن "تؤثر" على الشركة الأم عن طريق ضمان تقديم بعض طلبات الأسلحة والمنح المخصصة للأبحاث للشركة الأم، خاصة وأن ألمانيا تعد أهم عملائها. وفي الوقت ذاته أشار الوزير إلى خطأ سياسة الشركة في التوظيف، قائلاً: "حتى الآن اهتمت ايرباص بتوفير أماكن العمل في ألمانيا وفرنسا، وكأنها جمعية لتوفير الوظائف".

استراتيجية ألمانية موحدة

Airbus A380

التأخر في تسليم طائرات A380 تسبب في خسائر كبيرة لشركة إيرباص

وكان وزير الاقتصاد الألماني قد التقى يوم أمس بوزراء اقتصاد الولايات الألمانية التي تتواجد فيها وحدات إنتاج ايرباص، وهي هامبورج وبريمن وساكسونيا السفلى وبادن فورتنبرج وذلك للاتفاق على استراتيجية ألمانية موحدة، يتم تبليغها لإدارة الشركة الأم لإيرباص. وأوضح جلوس خلال ذلك اللقاء أهمية التعاون بين الولايات الأربعة وعدم التنافس فيما بينها لتوحيد الجهود الألمانية والمحافظة على المزيد من أماكن العمل في ألمانيا. كما التقى اليوم أيضاً جالوا واندرز مع كريستيان فولف، رئيس وزراء ولاية ساكسونيا السفلى، التي تحتضن عدداً من مصانع ايرباص، وأعلن بعد اللقاء عن رغبة الشركة الأم في "اتخاذ شريك خارجي للشركة". وأضاف كذلك: "لقد اتفقنا بدون أي استثناءات على أهمية مراعاة المساواة في عملية إعادة تنظيم الشركة".

وتجدر الإشارة هنا إلى أن شركة ايرباص تعرضت لخسائر كبيرة بسبب تأجيل تسليم طلبات موديل الطائرات A380 عدة مرات، وهو ما دفع شركة EADS، الشركة الأم لايرباص، لتنفيذ خطة تقشفية وتسريح عدد من العمال. ويعمل في الشركة نحو 57 ألف عامل في 16 موقعا مختلفا في أوروبا، ومن بينهم 25 ألف عامل تقريباً في ألمانيا.

مختارات

مواضيع ذات صلة