1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

الاتحاد الاوروبي يدين العنف في قطاع غزة

أدان الاتحاد الأوروبي ما وصفه بالاستخدام غير المتكافئ للقوة من جانب إسرائيل في قطاع غزة، ودعا في الوقت نفسه المسلحين الفلسطينيين إلى وقف إطلاق الصواريخ. ورئيس الوزراء الإسرائيلي يتعهد بمواصلة العملية العسكرية.

default

اطفال مدارس يشاركون في مظاهرة ضد هجمات الجيش الاسرائيلي


انتقد بيان أصدرته الرئاسة السلوفينية للاتحاد الاوروبي اليوم الاحد (2 مارس/آذار) "الاستخدام الاخير غير المتكافئ للقوة من جانب قوات الدفاع الاسرائيلي ضد السكان الفلسطينيين في غزة، وحث إسرائيل على ممارسة ضبط النفس إلى أقصى درجة والتوقف عن كافة الانشطة التي تعرض المدنيين للخطر".

وفي الوقت نفسه أدان البيان الاطلاق المستمر للصواريخ على الاراضي الاسرائيلية من جانب المسلحين في غزة وطالب بالانهاء الفوري لها. وكان أكثر من 100 شخص قد قتلوا في قطاع غزة منذ يوم الاربعاء الماضي حيث قام الجيش الاسرائيلي بهجمات برية وجوية لوقف الاطلاق المستمر للصواريخ، والتي وصل مداها للمرة الأولى إلى مدينة عسقلان داخل إسرائيل.

عباس يوقف مباحثات السلام مع اسرائيل

Eskalation der Gewalt in Gaza

امرأة فلسطينية مكلومة

وقال بيان الاتحاد الاوروبي "إن رئاسة الاتحاد ترفض العقاب الجماعي لشعب غزة. ونحن قلقون بشدة بشأن معاناة السكان المدنيين على الجانب الاسرائيلي والفلسطيني . وقد أوضحنا مرات كثيرة أن الاسرائيليين والفلسطينيين يستحقون العيش معا في سلام وأمن". وحثت رئاسة الاتحاد الاوروبي كلا الجانبين على العودة إلى طريق التسوية عن طريق المفاوضات. وقد قطع الرئيس الفلسطيني مساء امس السبت مباحثات السلام مع إسرائيل إحتجاجا على الهجمات على غزة. وجاء قرار عباس بعد وقت قصير من اعلان رئيس الوزراء الإسرائيلي، إيهود أولمرت رفضه الانتقادات الدولية الموجهة لهجوم بلاده على قطاع غزة وتعهده بمواصلة العملية العسكرية في القطاع.

دعوات لنبذ العنف

Raketenangriffe im Gaza-Streifen und Israel

امرأة اسرائيلية من بلدة اشكيلون اصيبت بفعل صاروخ فلسطيني

وعلى نفس الصعيد دعا وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير اليوم الإسرائيليين والفلسطينيين إلى نبذ العنف وذلك عقب الهجمات التي شنها الجيش الإسرائيلي على قطاع غزة. وقال شتاينماير في بيان صادر عن الخارجية الألمانية في برلين "إن تصعيد العنف في مدينة غزة يملؤني بالقلق الكبير. كما أن استهداف مدينة عسقلان بالصواريخ (الفلسطينية) يعني أن هذه الصواريخ قد وصلت إلى مستو جديد من الجودة". واعتبر الوزير الالماني إطلاق الصواريخ على عسقلان غير مقبول. كما دعا شتاينماير إسرائيل إلى "عدم المبالغة" في رد فعلها على الهجمات الفلسطينية وأضاف: "لقد أصابني الإعلان عن إلغاء محادثات السلام التي كانت مقررة بالقلق الكبير".

Israelische Panzer nahe Gaza

رئيس الوزراء الاسرائيلي تعهد بمواصلة العملة العسكرية في قطاع غزة

وفي غضون ذلك حث مجلس الامن الدولي اسرائيل والنشطاء الفلسطينيين على انهاء كل أشكال العنف في غزة بعد أن أدان الامين العام للامم المتحدة بان جي مون ما وصفه باستخدام اسرائيل (المفرط) للقوة. وقال مجلس الامن في بيان تلاه السفير الروسي في الامم المتحدة فيتالي تشوركين الرئيس الحالي للمجلس "يساور أعضاء مجلس الامن قلق بالغ بشأن فقد أرواح المدنيين في جنوب اسرائيل وغزة ويدينون تصاعد العنف."

وأضاف البيان "تبرز هذه الاحداث الحاجة لان توقف كل الاطراف جميع أشكال العنف على الفور." وتم الاتفاق على البيان في اجتماع طاريء لمجلس الامن استغرق خمس ساعات تمت الدعوة اليه لبحث تصاعد القتال بين الاسرائيليين والفلسطينيين. لكن البيان لم يدن سواء الهجمات الإسرائيلية في غزة أو الصواريخ الفلسطينية على البلدات الاسرائيلية.

مختارات